تسجيل الدخول

المدعي العام في “الكيان الإسرائيلي” يرفض طلب نتنياهو تأجيل محاكمته في الفساد لما بعد الإنتخابات

Nabil Abbas18 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
المدعي العام في “الكيان الإسرائيلي” يرفض طلب نتنياهو تأجيل محاكمته في الفساد لما بعد الإنتخابات

إسبانيا – HispanTV

يقول المدعي العام الإسرائيلي إنه يرفض طلب تأخير التحقيق الجنائي ضد نتنياهو إلى ما بعد انتخابات أبريل.

وأعلن المدعي العام أفيشاي ماندلبليت على التلفزيون الإسرائيلي يوم الخميس أن حقيقة أن إسرائيل ستجري انتخابات مبكرة “ليست مشكلتي، إنها ليست شيئا يؤثر علي”
وهكذا ، رد ماندلبليت على رسالة تلقاها يوم الأربعاء من محامي رئيس الوزراء الإسرائيلي ، طالب فيها المدعي العام بتأجيل القرار بشأن مقاضاة بنيامين نتنياهو بتهم الفساد إلى ما بعد الانتخابات التشريعية المبكرة في 9 أبريل المقبل.
أوضح المدعي العام أنه لن يوقف هذه العملية بسبب طلب رئيس الوزراء.

وقال ماندلبليت: “يجب أن أقوم بعملي بأسرع ما يمكن، دون المساس بالكفاءة المهنية”.
بالإضافة إلى ذلك ، في مذكرة صدرت يوم الخميس، أوضح ماندلبليت أن المدعين العامين والقضاة يجرون المداولات النهائية قبل استدعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي لجلسة استماع سابقة للانتخابات، وهي دعوة تعد شرطا للملاحقة القضائية وسيواصلون عملهم في هذا الصدد دون انقطاع.

نتنياهو، الذي قرر الدعوة إلى انتخابات مبكرة لتجنب مقاضاته في قضايا فساد مختلفة، قيد التحقيق الأن بسبب تورطه المزعوم في الرشاوى والاحتيال وإساءة استخدام الثقة.
القضايا معروفة باسم “القضية 1000” ، “القضية 2000” ، “القضية 3000 “و” 4000 “.
بحسب استطلاع للرأي نشرته القناة العاشرة الإخبارية يوم الثلاثاء الماضي، فإن 48٪ من سكان الأراضي الفلسطينية المحتلة يعتقدون أنه  لن يتم إعادة انتخاب  نتنياهو كرئيس للوزراء في حال تأكدت مزاعم الفساد ضده.

نتنياهو ليس الوحيد الذي يخضع للتحقيقات بتهم فساد، أيضا زوجته سارة متهمة باختلاس الأموال العامة.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.