تسجيل الدخول

المعارضة الإسرائيلية تتهم نتنياهو باستغلال أزمة فيروس كورونا لإنقاذ حياته السياسية

Nabil Abbas19 مارس 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
المعارضة الإسرائيلية تتهم نتنياهو باستغلال أزمة فيروس كورونا لإنقاذ حياته السياسية

الشبكة الأوروبية: Euronews

يُتهم رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باستغلال أزمة فيروس كورونا الجديد لتجنب المحاكمة بتهم الفساد والاحتفاظ بمنصبه كزعيم على الرغم من فشله في الحصول على الأغلبية في انتخابات الشهر الماضي.

اتهم يائير لابيد من المعارضة الإسرائيلية، نتنياهو بـ “إغلاق الديمقراطية الإسرائيلية” بعد سن سلسلة من القيود لمنع انتشار فيروس كورونا في إسرائيل.

تضمنت احدى الإجراءات التي نفذها نتنياهو تأجيل بدء محاكمته الجنائية بتهم الفساد، والتي كان من المقرر أن تبدأ في 17 مارس.
وهناك أمر آخر، بدأ في نشر مراقبة غير مسبوقة لشبكة الهواتف المحمولة الإسرائيلية، مما سمح لأجهزة الأمن الإسرائيلية بمراقبة هواتف المصابين.

أفادت وكالة أسوشيتد برس أن لدى الكيان الإسرائيلي الآن 400 حالة إصابة بفيروس كورونا، 100 منها على الأقل خلال الـ 24 ساعة الماضية.
قال لبيد في تصريح بالفيديو: “لا يوجد فرع قضائي في إسرائيل، لا يوجد فرع تشريعي في إسرائيل.
هناك فقط حكومة غير منتخبة يرأسها شخص خسر الانتخابات، يمكنك تسميتها بأسماء كثيرة، ما عدا ديمقراطية”.

بعد الانتخابات في وقت سابق من هذا الشهر، ترك نتنياهو مع كتلة من 58 نائبا في الكنيست الإسرائيلي المكون من 120 مقعدا ، أي أقل من ثلاثة من الأغلبية.
طلب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين من منافسه، بيني غانتس – أن يحاول تشكيل ائتلاف لتشكيل حكومة جديدة.
ولكن باستخدام الأوامر التنفيذية، نجح نتنياهو في منع البرلمان من الانعقاد وغانتس من تشكيل الحكومة.

قال نتنياهو في مقابلة تلفزيونية “بينما أدير الحرب ضد الفيروس والكفاح من أجل إنقاذ حياة مواطني إسرائيل، فإنهم يخططون فقط لكيفية عزل رئيس الوزراء”.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.