تسجيل الدخول

المفوض السامي السابق للأمم المتحدة سيقود فريق تحقيق في انتهاكات حقةق الإنسان في الكيان الإسرائيلي والأراضي الفلسطينية المحتلة

admin23 يوليو 2021آخر تحديث : منذ شهرين
المفوض السامي السابق للأمم المتحدة سيقود فريق تحقيق في انتهاكات حقةق الإنسان في الكيان الإسرائيلي والأراضي الفلسطينية المحتلة

السلوفاكية: SVET

سيقود المفوض السامي السابق للأمم المتحدة نافي بيلاي، فريق تابع للأمم المتحدة، للتحقيق في مزاعم الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان في الكيان الإسرائيلي والأراضي الفلسطينية،
سيكون ميلون كوثاري من الهند وكريس سيدوتي من أستراليا أعضاء في لجنة التحقيق التي يقودها هذا الدبلوماسي الجنوب أفريقي.

لجنة التحقيق هي أعلى هيئة تحقيق يمكن أن ينشئها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف.

قرر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 27 مايو إنشاء هيئة للتحقيق في العنف في الأراضي الفلسطينية وداخل الكيان الإسرائيلي.
وبينما رحب الفلسطينيون بالقرار، وصفته إسرائيل بأنه مخجل عندما أعلنت رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو.
ناقش مجلس حقوق الإنسان، في اجتماعه في 27 مايو، زيادة العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين الذي اندلع في أوائل مايو.

ووفقًا لسلطات قطاع غزة الفلسطيني، فقد أودى الصراع مع إسرائيل بحياة 260 فلسطينيًا، من بينهم عدد من المسلحين.
في إسرائيل، لقي 13 شخصًا مصرعهم نتيجة إطلاق صواريخ من الأراضي الإسرائيلية من قطاع غزة.
و بعد سلسلة من الشكوك والشكاوى، أنشأ مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لجنة دولية مستقلة للتحقيق في “جميع الانتهاكات المزعومة للقانون الإنساني الدولي وجميع الانتهاكات والتجاوزات المزعومة للقانون الدولي لحقوق الإنسان” في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.

وستتناول لجنة التحقيق “جميع الأسباب الجذرية للتوترات المتكررة وعدم الاستقرار وإطالة أمد النزاع، بما في ذلك التمييز المنهجي والقمع على أساس الهوية القومية أو العرقية أو الدينية”.
تم منح أعضاء اللجنة تفويضًا لتحديد المسؤولين عن الانتهاك ومحاسبتهم على أفعالهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.