تسجيل الدخول

الولايات المتحدة توقف المساعدات للأجهزة الأمنية الفلسطينية – المسؤولون الإسرائيليون قلقون لأن هذا قد يضعف التنسيق الأمني

Nabil Abbas1 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الولايات المتحدة توقف المساعدات للأجهزة الأمنية الفلسطينية – المسؤولون الإسرائيليون قلقون لأن هذا قد يضعف التنسيق الأمني

البريطانية – BBC

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أنها أوقفت جميع المساعدات للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وغزة، في خطوة مرتبطة بالتشريعات الجديدة لمكافحة الإرهاب.

وقد انتهى الآن أكثر من 60 مليون دولار (46 مليون جنيه استرليني) من الأموال الأمريكية السنوية المخصصة لأجهزة الأمن الفلسطينية، وبينما دعمت إسرائيل بعض التخفيضات السابقة في المساعدات الأمريكية للفلسطينيين، إلا أنه أعرب مسؤولون هذه المرة عن قلقهم إزاء هذه الخطوة.
حيث يعتقدون أن التعاون بين القوى الأمنية الفلسطينية و القوات الإسرائيلية، للحفاظ على الهدوء النسبي في الضفة الغربية، يمكن أن يتأثر.

يذكر أن قانون مكافحة الإرهاب (ATCA) ، الذي أقره الكونغرس ثم وقع من قبل الرئيس دونالد ترامب في العام الماضي، دخل حيز التنفيذ.

هذا يسمح للأمريكان بمقاضاة أولئك الذين يتلقون مساعدات أجنبية منهم، في محاكم الولايات المتحدة بسبب التواطؤ المزعوم في “أعمال الحرب”.

وقال صائب عريقات المسؤول البارز في السلطة الفلسطينية، بمؤتمر صحفي يوم الخميس إن السلطة الفلسطينية أرسلت خطابا إلى وزارة الخارجية الأمريكية طالبا منها إنهاء التمويل بسبب الخوف من الدعاوى القضائية.

وقال “لا نريد تلقي أي أموال إذا كان ذلك سيؤدي إلى مثولنا أمام المحاكم الأمريكية”
وتنفي السلطة الفلسطينية الاتهامات الإسرائيلية بأنها تحرض على شن هجمات.

وقال عريقات “نحن لا نسعى لأي شيء، وقد اتخذ الأمريكيون قرارهم، لكننا سنواصل المشاركة في الحرب ضد الإرهاب في المنطقة”.

وأشار إلى أن هناك حاليا قضايا ضد ثلاثة بنوك تعمل في الأراضي الفلسطينية أمام المحاكم الأمريكية.

وأنه في الماضي، فشلت محاولات عديدة للسماح للضحايا الأمريكيين من الهجمات الفلسطينية بمقاضاة السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية بسبب نقص الاختصاص القضائي.

على الرغم من وجود فجوة كبيرة في ميزانيتها ، تؤكد السلطة الفلسطينية أن وقف المساعدات الأمريكية لن يؤثر على عمل قواتها الأمنية.

وقال مسؤول أميركي لبي بي سي يوم الجمعة “بناء على طلب من السلطة الفلسطينية ، قمنا بإزالة بعض المشاريع والبرامج الممولة في الضفة الغربية وغزة”.
“لقد توقفت جميع المساعدات التي تقدمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الضفة الغربية وغزة.”
ليس من الواضح إلى متى سيظل الوقف ساريًا.

لكن المسؤول الفلسطيني قال إنه لم يتم اتخاذ أي خطوات لإغلاق بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الأراضي الفلسطينية ولم يتم اتخاذ أي قرار بشأن التوظيف في المستقبل في السفارة الأمريكية في القدس.

في العام الماضي ، قطعت واشنطن مئات الملايين من الدولارات من المساعدات للفلسطينيين، والتي شملت تمويل مشاريع إنسانية مثل الصحة والتعليم والبنية التحتية بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وينظر إلى هذا على أنه وسيلة للضغط على المسؤولين الفلسطينيين لاستئناف محادثات السلام مع إسرائيل وإعادة الانخراط مع البيت الأبيض قبل إعلان خطة السلام الموعودة في الشرق الأوسط.

كما أنهت إدارة ترامب كل التمويل الأمريكي لوكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين، “الأونروا”.
والتي كانت في السابق أكبر مانح للأونروا، حيث قدمت أكثر من 360 مليون دولار في عام 2017.

تم تعليق المنح الدراسية التي قدمتها الحكومة الأمريكية مؤخراً للطلاب الفلسطينيين، وفقد مئات العمال الفلسطينيين والأجانب العاملين في البرامج التي تمولها الولايات المتحدة وظائفهم.

المصدرBBC
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.