تسجيل الدخول

بعد السعودية البحرين تفتح مجالها الجوي لطيران الرحلات الجوية بين الإمارات والكيان الإسرائيلي

Nabil Abbas4 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
بعد السعودية البحرين تفتح مجالها الجوي لطيران الرحلات الجوية بين الإمارات والكيان الإسرائيلي

الفرنسية: France 24

بعد المملكة العربية السعودية، ستتمكن الطائرات التي تسافر بين الكيان الإسرائيلي و الإمارات العربية المتحدة، من التحليق فوق البحرين.

جاء الإعلان يوم الخميس في أعقاب اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات و الكيان الإسرائيلي المعلن في أغسطس.

أعلنت البحرين يوم الخميس 3 سبتمبر أنها ستسمح لدولة الإمارات العربية المتحدة بالتحليق فوق أراضيها من وإلى الكيان الإسرائيلي، بعد ثلاثة أيام من أول رحلة طيران مباشرة بين البلدين واليوم التالي لقرار مماثل من قبل السعودية.

ذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية نقلا عن مسؤول بوزارة النقل أن البحرين ستسمح لجميع الرحلات الجوية من وإلى الإمارات العربية المتحدة فوق أراضيها.
يأتي هذا القرار بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منتصف أغسطس الماضي.

رحلة الشحن من سبتمبر
هذا الأسبوع ، هبطت “أول رحلة تجارية مباشرة” بين البلدين التي غادرت من تل أبيب إلى أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، بعد أن حلقت فوق المجال الجوي للمملكة العربية السعودية.

أعلنت شركة الطيران الإسرائيلية “العال” الخميس عن رحلة شحن في شهر سبتمبر إلى الإمارات.
من المقرر أن تقلع طائرة بوينج 747 في 16 سبتمبر من مطار بن غوريون في تل أبيب وتنعطف عبر لييج ، بلجيكا، قبل التوجه إلى دبي، في الإمارات العربية المتحدة.
لا توجد علاقات دبلوماسية بين البحرين والمملكة العربية السعودية والكيان الإسرائيلي.
وتشترط الرياض إقامة علاقات مع إسرائيل بموجب اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني.
من جانبها، كانت البحرين أول دولة خليجية ترحب بالاتفاق بين الإمارات وإسرائيل.

تعود الاتصالات بين هذه الدولة الخليجية الصغيرة وإسرائيل إلى التسعينيات، وتشترك البحرين وإسرائيل في العداء نفسه تجاه إيران.
وتتهم المنامة الجمهورية الإسلامية باستغلال الشيعة في البحرين ضد السنة الحاكمة.
من جهته، قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مساء الخميس، إنه لا يمكن لأحد التحدث باسم “الشعب الفلسطيني”، خلال اجتماع غير مسبوق للفصائل الفلسطينية، بما في ذلك حماس.
وقال “لا يمكننا أن نقبل أنهم يتحدثون نيابة عنا، لم نسمح بذلك ولن نسمح به أبدا”.
ويتهم الفلسطينيون أبو ظبي بالخيانة وانتهاك الإجماع العربي الذي جعل تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني شرطا مسبقا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

المصدرFrance 24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.