تسجيل الدخول

بعد خمسين عاما علمت أرملة ضحية من مذبحة ميونيخ أن اثنين من الجناة لا يزالا أحرار

2022-08-28T18:07:04+02:00
2022-08-28T18:08:24+02:00
الصحافة الأوروبية
admin28 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
بعد خمسين عاما علمت أرملة ضحية من مذبحة ميونيخ أن اثنين من الجناة لا يزالا أحرار

الهولندية: NRC

كتبت صحيفة NRC الهولندية اليوم الأحد، أن الفلسطيني محمد الصفدي الذي قتل خمسة إسرائيليين، بمن فيهم اللاعب أندريه سبيتزر، وفقًا لسجلات في ميونيخ، ما زال حراً طليقاً، وقد علمت أرملته أنكي ريشيس بذلك بعد ما يقرب من نصف قرن.

لم يبقى فلسطيني واحد، بل اثنان من جماعة أيلول الأسود الإرهابية، على قيد الحياة بعد 50 عامًا من المذبحة في أولمبياد ميونيخ عام 1972، التي راح ضحيتها 11 رياضيًا إسرائيليًا.
يتضح هذا من البحث الذي أجراه الصحفيان توان هويس و ايفريت جان أوفرينغا اللذان قاما بعمل فيلم وثائقي لـ KRO-NCRV عن أنكي ريشيس، أرملة المبارز المقتول أندريه سبيتزر.
الرجل الذي يشتبه في أنه قُتل في انتقام من إسرائيل، محمد الصفدي، يختبئ من المخابرات الإسرائيلية، وفقًا لما ذكره فلسطينيان، ابن عم ومسؤول رفيع المستوى، أنه موجود حاليًا في لبنان.
الناجي الآخر جمال الغاشي يعيش مختبئا في مكان آخر.
قتل الصفدي خمسة إسرائيليين، بمن فيهم المبارز سبيتزر، في حملة تحرير فاشلة في مطار ميونيخ، وفقًا لأرشيفات ميونيخ، والتي سُمح لأرملته أخيرًا برؤيتها بعد نصف قرن تقريبًا من مقتل زوجها.
تقول ريشيس في الفيلم الوثائقي: “إذا نظرنا إلى الوراء الآن، فإنه من السريالي أنه كان عليّ البحث عن تلك الإجابات لمدة خمسين عامًا”.

وستحضر أنكي، أرملة اللاعب الأولمبي، العرض الأول يوم الخميس المقبل وستبث على شاشة التلفزيون الأحد والاثنين المقبلين في حلقتين، يوم الإثنين الخامس من أيلول (سبتمبر) سيكون قد مرّ بالضبط خمسون عامًا على مذبحة ميونيخ.

رهائن
اقتحم ثمانية فلسطينيين من جماعة أيلول الأسود الإرهابية القرية الأولمبية في دورة ألعاب ميونيخ، وهناك احتجزوا 11 رياضيًا ومسؤولًا إسرائيليًا كرهائن.
طالبت منظمة أيلول الأسود بالإفراج عن 234 أسيرا فلسطينيا في إسرائيل وأعضاء الجماعة الإرهابية الألمانية Rote Armee Faction.
خلال أزمة الرهائن ومحاولة الهروب اللاحقة، قُتل جميع الإسرائيليين الأحد عشر.
و قُتل خمسة من أعضاء منظمة أيلول الأسود برصاص الشرطة الألمانية، واعتقل الثلاثة الآخرون لكن أطلق سراحهم بعد شهر “مقابل” إنهاء احتجاز طائرة لوفتهانزا.
وقرأ المسؤول أن المخابرات الإسرائيلية اغتالت في وقت لاحق اثنين من الثلاثة، لكن اتضح، أنه لا يزال هناك اثنان طليقان على قيد الحياة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.