تسجيل الدخول

بلجيكا تطالب بتعويضات من الكيان الإسرائيلي عن أعمال تخريب في الأراضي الفلسطينية

Nabil Abbas7 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
بلجيكا تطالب بتعويضات من الكيان الإسرائيلي عن أعمال تخريب في الأراضي الفلسطينية

البلجيكية: MO.be

تدين بلجيكا التدمير الأخير لأربعة منازل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث تم بناء هذه المباني بتمويل بلجيكي، و تطالب بلجيكا، الكيان الإسرائيلي بتعويض أو استرداد.

تم بناء المنازل في إطار المساعدة التي نفذها اتحاد حماية الضفة الغربية.
تدعم بلجيكا مشاريع البنية التحتية هذه لأنها تلبي الاحتياجات الإنسانية العاجلة، و يتم تنفيذها وفقًا للقانون الدولي الإنساني.

قلق بالغ
بصفتها عضوًا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أعربت بلجيكا عن قلقها البالغ إزاء “الارتفاع المقلق في عمليات الهدم والاستيلاء على المباني والمشاريع الإنسانية في المنطقة ج في الضفة الغربية.
قال متحدث: نكرر التأكيد على أن هدم البنية التحتية والمساكن في الضفة الغربية المحتلة مخالف للقانون الإنساني الدولي، ولا سيما اتفاقية جنيف الرابعة، والتزامات إسرائيل كقوة احتلال وقرارات مجلس الأمن الدولي ”، وذلك في اتصال رسمي صادر عن الحكومة البلجيكية.

كما تشعر بلجيكا بالفزع من تدمير أكثر من 80 مبنى في قرية خربة حمسة الفوقا في غور الأردن في 3 نوفمبر.
و تدعو بلجيكا السلطات الإسرائيلية إلى وقف تدمير المشاريع التي نتجت عن المساعدات الإنسانية بما يتماشى مع القانون الدولي الإنساني.

وساطة بلجيكية
بالمناسبة، بلجيكا ليست المانح الدولي الوحيد الذي يواجه عمليات الهدم.
منذ عام 2017، تدخلت مجموعة من الدول الشريكة المتضررة بإجراءات مماثلة، بمبادرة من بلجيكا، بشكل منهجي لدى السلطات الإسرائيلية، وتطلب منها وقف عمليات الهدم وإصلاح المشاريع المتضررة أو تعويض الأضرار التي لحقت بها.

أخيرًا، تشعر بلجيكا بالقلق أيضًا بشكل خاص بشأن تدمير المدارس في الأراضي الفلسطينية.
وتدعو الحكومة السلطات الإسرائيلية إلى عدم تنفيذ أوامر الهدم للمدارس في رأس التين وجنبا وخربة الفخيت وحماية جميع المدارس الـ 52 في الضفة الغربية المعرضة للتدمير.

المصدرMO
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.