تسجيل الدخول

بولندا تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد وصف قانون بولندي أقره البرلمان بأنه غير أخلاقي

admin27 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
بولندا تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد وصف قانون بولندي أقره البرلمان بأنه غير أخلاقي

السلوفاكية: SVET

أعلنت بولندا اليوم الأحد أنها استدعت القائم بالأعمال الإسرائيلي في وارسو يوم الاثنين بعد أن وصف قانون بولندي جديد بأنه “غير أخلاقي”، يقول الخبراء إنه قد يمنع تعويض اليهود عن الممتلكات المصادرة، خلال الحرب العالمية الثانية، عندما كانت بولندا تحت احتلال ألمانيا النازية.

وقال نائب وزير الخارجية البولندي باول جابلونسكي لقناة TVP في التلفزيون الحكومي “نحن مقتنعون، للأسف، أن ما نواجهه هنا هو وضع يستخدمه بعض السياسيين الإسرائيليين لتحقيق أهداف سياسية محلية”.
وأضاف أن القائم بالأعمال الإسرائيلي، تل بن أري، “سيشرح بطريقة حازمة وواقعية ما هو على المحك” في مسألة تشريع قانون أقره مجلس النواب بالبرلمان البولندي يوم الخميس.
لكي يدخل القانون حيز التنفيذ، يجب أن يوافق عليه أيضاً مجلس الشيوخ ويوقعه الرئيس أندريه دودا.

وكتبت السفارة الإسرائيلية في وارسو على موقع تويتر يوم الخميس أن “هذا القانون غير الأخلاقي سيكون له تأثير خطير على العلاقات بين البلدين”.
يُزعم أن هذا التشريع يجعل من المستحيل على الناجين من المحرقة وأحفادهم الحصول على تعويض وإعادة الممتلكات.
كما أدان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد هذه الخطوة، كما دعت الولايات المتحدة إلى إلغاء مشروع القانون.

سيؤدي إلى القضاء على الاحتيال وعدم الدقة
يجادل واضعو الاقتراح أنه من الضروري أن يكون القانون متوافقًا مع حكم المحكمة الدستورية لعام 2015، الذي ينص على موعد نهائي إلزامي، وبعد ذلك لن يكون من الممكن الاعتراض على القرارات الإدارية.

إن إدخال مهلة الاعتراض، وفقًا لوزارة الدبلوماسية البولندية، “سيؤدي إلى القضاء على عمليات الاحتيال وعدم الدقة التي حدثت إلى حد كبير”.
وشددت الوزارة على أن “القواعد الجديدة لا تحد بأي حال من إمكانية (رفع) الدعاوى المدنية من أجل الحصول على تعويض، بغض النظر عن جنسية أو أصل المدعي”.
وقالت الوزارة إن “بولندا ليست بأي حال من الأحوال مسؤولة عن المحرقة والفظائع التي ارتكبها المحتلون الألمان والمواطنين البولنديين من أصل يهودي”.
خلال الحرب العالمية الثانية، فقد ستة ملايين بولندي حياتهم، نصفهم من اليهود.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.