تسجيل الدخول

تحاول مصر الحد من العنف و التصعيد على الحدود بين قطاع غزة و إسرائيل

2018-12-25T21:41:41+01:00
2018-12-25T21:52:48+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas25 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
تحاول مصر الحد من العنف و التصعيد على الحدود بين قطاع غزة و إسرائيل

هولندا – Brabosh

كتبت صحيفة brabosh “صوت إسرائيلي آخر” الصادرة في هولندا.

ستتخذ مصر إجراءات جديدة لمنع المزيد من التصعيد الأمني ​​على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة بعد المظاهرات العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي ، حسبما أفادت صحيفة “الأخبار” اللبنانية يوم الاثنين 24 ديسمبر.

هددت حماس والجهاد الإسلامي وغيرها من المنظمات في قطاع غزة يوم الأحد “باختبار” إسرائيل، مع تلميح من عدوان محتمل، يوم الجمعة المقبل خلال احتجاجات مسيرة العودة الأسبوعية التي نظمتها حماس منذ 30 مارس من هذا العام.

ومنذ ذلك الحين ، قُتل “استشهد” ما يقرب من 250 من سكان غزة وأصيب الآلاف ، حسب المصادر.
على الجانب الإسرائيلي ، قتل جنديان.

حماس والجهاد الإسلامي وعدة جماعات أخرى في غزة قد أدلوا ببيان مشترك يوم الأحد:
“العدو الصهيوني الجبان ارتكب مرة أخرى جريمة ضد شعبنا.
في يوم الجمعة الماضي ، أطلق قناصون النار على متظاهرين غير مسلحين على الحدود، مما أسفر عن مقتل أربعة وإصابة العشرات.
وكان جميع الشهداء على مسافة 300 إلى 600 متر من السياج الحدودي، مؤكدين أن القناصة الصهيونيين قاموا بإطلاق النار عمدا على الشهداء والجرحى، على الرغم من أنهم لا يشكلون أي خطر على جنود الاحتلال.

لقد تجاوز الاحتلال كل الحدود، بجرائمه ضد شعبنا و لن تقف المقاومة مكتوفة الأيدي.
يوم الجمعة القادم سيكون يوماً حاسماً وسوف نختبر نوايا وسلوك العدو الصهيوني “.

ووفقاً لرسالة الأخبار اللبنانية ، طلب مسؤولو الاستخبارات المصرية من الجماعات الفلسطينية أن تثبت لهم أن جيش الدفاع الإسرائيلي استهدف فعلاً المتظاهرين الذين لم يشكلوا تهديداً للقوات الإسرائيلية.

وقد نقلت القاهرة رسالة إسرائيلية إلى حماس مفادها أن إسرائيل ليس لديها مصلحة في تصعيد الوضع الأمني على الحدود ، وأنها لا تزال ملتزمة بالأفكار الحديثة التي أدت إلى انخفاض كبير في العنف الحدودي.

ومن المتوقع أن يلتقي مسؤولو الدفاع المصريون مع مسؤولي حماس في غزة.

المصدرBrabosh
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.