تسجيل الدخول

تركيا: لا يمكن لنتنياهو “الغير مسؤول” أن يغير وضع الضفة الغربية

2019-04-07T22:06:19+02:00
2019-04-07T22:07:08+02:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas7 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
تركيا: لا يمكن لنتنياهو “الغير مسؤول” أن يغير وضع الضفة الغربية

فرنسا – Euronews

انتقدت تركيا اليوم الأحد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “غير المسؤول” بعد تصريح قاله فيه إنه سيضم مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز بالانتخابات المقررة يوم الثلاثاء.

وقال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إن الضفة الغربية، التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967، أرض فلسطينية والاحتلال الإسرائيلي ينتهك القانون الدولي.

وكتب على تويتر “تصريح رئيس الوزراء نتنياهو غير المسؤول سعيا لكسب الأصوات قبل الانتخابات العامة الإسرائيلية لا يمكن ولن يغير هذه الحقيقة”.

وردا على سؤال عن سبب عدم إعلانه سيادة إسرائيل على مستوطنات الضفة الغربية الكبيرة كما فعلت في هضبة الجولان المحتلة والقدس الشرقية، قال نتنياهو إنه يبحث بالفعل هذه الخطوة.
وقال لقناة 12 نيوز التلفزيونية الإسرائيلية يوم السبت “سأوسع نطاق السيادة (الإسرائيلية) وأنا لا أفرق بين الكتل الاستيطانية والمستوطنات المعزولة”.

وكان رد فعل القيادات الفلسطينية غاضبا وألقوا باللوم على ما وصفوه بتقاعس القوى العالمية في دعم القانون الدولي.

وكرر إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هذه الانتقادات يوم الأحد وقال على تويتر “هل سيكون هناك رد فعل للديمقراطيات الغربية أم ستواصل الاسترضاء؟ عار عليهم جميعا”.

ويعتبر الفلسطينيون وكثير من الدول المستوطنات غير مشروعة بمقتضى اتفاقات جنيف التي تحظر الاستيطان على أرض احتلت في حرب.

وترفض “إسرائيل” ذلك مستشهدة بضرورات أمنية وصلات توراتية وتاريخية وسياسية.

وانتقد إردوغان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب دعمها الصريح لإسرائيل بما في ذلك قرار واشنطن نقل سفارتها إلى القدس.

ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية التي يسعون إلى إقامتها.

بينما محادثات السلام مع إسرائيل متوقفة منذ العام 2014.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.