تسجيل الدخول

تريد المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التحقيق في جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية

Nabil Abbas20 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 11 شهر
تريد المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التحقيق في جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية

الهولندية – NOS

تريد المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بدء تحقيقات في جرائم الحرب المحتملة في فلسطين.

صرحت المدعية العامة للمحكمة الجنائية بذلك في بيان لها، وقالت أن هذا يمكن أن يؤدي إلى توجيه اتهامات ضد كل من الإسرائيليين والفلسطينيين.

التحقيق سيشمل الأحداث في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وفي قطاع غزة أيضاً.

كانت المحكمة الجنائية الدولية قد بدأت في عام 2015 تحقيقًا أوليًا في جرائم الحرب في المنطقة بمبادرة منها.
لكن في عام 2018، طلب الفلسطينيون إجراء تحقيق رسمي.

يقول المراسل تيس بروك: “هذا يجعل رفع دعوى جنائية ضد السياسيين الإسرائيليين أو قادة الجيش أمر ممكن، لكن المدعي العام يترك أيضا إمكانية مقاضاة الفلسطينيين، على سبيل المثال أعضاء حماس الذين يطلقون الصواريخ على أهداف مدنية إسرائيلية”.

يعد هذا القرار من قبل المدعي العام هو دفعة للفلسطينيين، كما يقول بروك.
“من المؤكد الآن أن الولايات المتحدة أعلنت الشهر الماضي أنها لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة غير شرعية.
وعلى وجه التحديد، يمكن أن تلعب هذه المستوطنات دورًا رئيسيًا في قضية جنائية محتملة”.

نتنياهو: “المحكمة الجنائية الدولية ليس لها اختصاص”:
يقول رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو في رد فعل أن المحكمة الجنائية الدولية ليس لها اختصاص في الأراضي الفلسطينية.
حيث قال: “المحكمة الجنائية الدولية لها سلطة قضائية فقط على الطلبات المقدمة من الدول ذات السيادة، ولا يوجد هناك دولة فلسطينية”.

يتم الاعتراف بالأراضي الفلسطينية “الضفة وقطاع غزة” كفلسطين من قبل معظم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، ولكن ليس من قبل الجميع.

تقول المدعية العامة فاتو بنسودة في البيان إن التحقيق الأولي الذي بدأ في عام 2015 ، قدم معلومات كافية لبدء التحقيق.
نظرًا لأنه يتم الاعتراض على سيادة الأراضي الفلسطينية ، طلبت المدعية العام من القضاة “حكمًا” يمنح المحكمة الجنائية سلطة التحقيق في المنطقة.

تتمتع المحكمة الجنائية الدولية بسلطة التحقيق في جرائم الحرب والإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية في 123 دولة مرتبطة بالمحكمة.
“إسرائيل” ليست كذلك، لكن منذ عام 2015 اعترفت المحكمة الجنائية بفلسطين كعضو.

للسلطة الفلسطينية سلطة محدودة في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.
من الناحية الرسمية، للسلطة الفلسطينية أيضًا سلطة في غزة ، لكن هذه المنطقة تحكمها في الواقع حماس التي تعتبرها إسرائيل والغرب منظمة إرهابية.

المصدرNOS
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.