تسجيل الدخول

تظاهر ألاف الفلسطينيين في أم الفحم ضد سياسة التمييز التي يتبعها الكيان الإسرائيلي وشرطته

2021-03-20T19:14:30+01:00
2021-03-20T19:16:02+01:00
الصحافة الأوروبية
admin20 مارس 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
تظاهر ألاف الفلسطينيين في أم الفحم ضد سياسة التمييز التي يتبعها الكيان الإسرائيلي وشرطته

عن الإيطالية: NenaNews

تظاهر آلاف الفلسطينيين البارحة الجمعة، وللأسبوع العاشر على التوالي، في الأراضي التي احتلها الكيان الإسرائيلي عام 1948 والتي يطلق عليها اسم الخط الأخضر، ضد السياسات التمييزية للكيان وشرطته.
وجرت المظاهرة أمام مقر بلدية أم الفحم، إحدى المدن الفلسطينية الكبرى التي احتلها الكيان، في ما يسمى بـ “المثلث”، على الحدود مع الضفة الغربية، وهي ذات أغلبية عربية ظهرت مرارًا في الأخبار كأرض تبادل محتملة مع السلطة الوطنية الفلسطينية في حال التوصل إلى اتفاق سلام.

منذ بداية العام، تسببت سلسلة من جرائم القتل، حوالي عشرين قضية، في إثارة قلق شديد، حول سلبية الشرطة الإسرائيلية التي ينسبها النشطاء الفلسطينيون إلى – الرغبة في إبقاء مستوى الجريمة عالياً “لتقسيم الوحدة وتدمير النسيج الاجتماعي الفلسطيني”.
يقول الفلسطينيون، حتى عندما يكون مرتكب جريمة القتل معروفًا، فإنه لا يتم القبض عليه، مما يحافظ على حالة إفلات الجناة من العقاب التي تهدف إلى تفكيك العلاقات الاجتماعية الداخلية.

تم مؤخراً افتتاح مراكز للشرطة الإسرائيلية في التجمعات الفلسطينية، بناءً على توصية لجنة أور التي أُنشئت عام 2000، مباشرة بعد اندلاع الانتفاضة الثانية.
وكان من بين النصائح التي قدمتها اللجنة الحفاظ على وجود مادي في المنطقة من أجل جمع المعلومات، وكذلك للتمكن من “دمج” الفلسطينيين في الكيان من خلال دعوتهم لأداء الخدمة المدنية.

المصدرNenaNews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.