تسجيل الدخول

تقرير عن الأمم المتحدة: الكيان الإسرائيلي يرتكب انتهاكات جسيمة بحق الأطفال الفلسطينيين

admin30 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
تقرير عن الأمم المتحدة: الكيان الإسرائيلي يرتكب انتهاكات جسيمة بحق الأطفال الفلسطينيين

الإسبانية: HispanTv

سردت الأمم المتحدة العديد من الانتهاكات “الجسيمة”، بما في ذلك العديد من الانتهاكات القاتلة، التي ارتكبها الكيان الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين في عام 2020.

أصدر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرس، البارحة الاثنين، تقريره السنوي حول ” الأطفال والنزاع المسلح “، والذي يتناول في جزء منه الجرائم التي ارتكبها الكيان الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر، و الضفة الغربية المحتلة وبقية الأراضي المحتلة خلال العام الماضي.
وتناول التقرير أوضاع 361 طفلاً فلسطينيًا، من بينهم سبعة استشهدوا برصاص قوات الكيان الإسرائيلي، ستة منهم بالرصاص الحي، وواحد بالاعتداء الجسدي أثناء الاعتقال.
وجاء في الوثيقة ان “الامم المتحدة، تحققت من اعتقال 361 طفلا فلسطينيا بتهمة ارتكاب جرائم امنية من قبل القوات الاسرائيلية” .

بالإضافة إلى ذلك، يضيف التقرير، أبلغ 87 طفلاً عن تعرضهم لسوء المعاملة وانتهاكات لقانون الإجراءات من قبل القوات الإسرائيلية أثناء الاحتجاز، و 83 في المائة أبلغوا عن تعرضهم للعنف الجسدي.
وذكر التقرير أيضا أن الأمم المتحدة تحققت من 30 هجوما على مدارس ومستشفيات نسبت إلى القوات الإسرائيلية، ومستوطنين من كيان الاحتلال.
على الرغم من الجرائم التي لا حصر لها التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، فإن الهيئة الدولية لا تُدرج إسرائيل في القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الطفل.
في الواقع، الكيان الإسرائيلي هو الوحيد في العالم الذي يحتجز الأطفال بشكل منهجي و يحاكمهم في المحاكم العسكرية، وتجردهم من حقوقهم الأساسية.
وبحسب ما ورد يحتجز الإسرائيليون ما بين 500 إلى 700 طفل فلسطيني كل عام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.