تسجيل الدخول

توترات كبيرة واصابة 17 شاب فلسطيني بجروح في مواجهات مع شرطة الكيان الإسرائيلي أثناء مسيرة الأعلام في القدس

admin15 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
توترات كبيرة واصابة 17 شاب فلسطيني بجروح في مواجهات مع شرطة الكيان الإسرائيلي أثناء مسيرة الأعلام في القدس

الهولندية: NOS

خرج مئات اليمينيين الإسرائيليين في مسيرة في القدس الشرقية المحتلة حاملين الأعلام الإسرائيلية.
اعتبرت الجماعات الفلسطينية أن “مسيرة العلم” هي مسيرة استفزازية و دعوا إلى “يوم الغضب”.

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش عزز دفاعاته الجوية، لكن من غير المتوقع أن تطلق حماس أي صواريخ، ومع ذلك، تم إطلاق بالونات قابلة للاشتعال من قطاع غزة وسقطت في (الأراضي المحتلة).
ونتيجة لذلك، اشتعلت النيران في عدة حقول في جنوب البلاد.

كان الجو متوترا قبل المسيرة، وكإجراء احترازي، نشر مجلس مدينة القدس حوالي 2000 شرطي.
وقال تيس بروك، مراسل NOS: “كان هناك المئات من الشبان الفلسطينيين في البلدة القديمة، تم طردهم جميعًا.
ووقعت أيضًا مواجهات مع الشرطة، وتم اعتقال عدة أشخاص”.
وبحسب منظمة الإغاثة الفلسطينية، الهلال الأحمر، أصيب 17 فلسطينيا في الاشتباكات.

الإخلاء
كان من المقرر في الأصل تنظيم المسيرة في 10 مايو، وهو اليوم الذي يحتفل فيه (الكيان الإسرائيلي) باحتلال القدس الشرقية عام 1967.
بسبب التوترات، تم إحباط المسيرة قبل الأوان، ومع ذلك، أطلقت حماس صواريخ على القدس في ذلك اليوم، تلاها 11 يومًا من الغارات الجوية على غزة من قبل الجيش الإسرائيلي وإطلاق المزيد من الصواريخ من قبل حماس.
أحد أسباب التوترات هو الإخلاء المخطط لأربع عائلات فلسطينية في حي عربي في القدس.
ستنظر المحكمة العليا الإسرائيلية قريبًا فيما إذا كان بإمكان العائلات الفلسطينية استئناف قرار الترحيل.

اختبار الحكومة الجديدة
تشكل المسيرة تحديا لرئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، القومي اليميني نفتالي بينيت.
على الرغم من المخاوف من أن المسيرة قد تثير اضطرابات جديدة، لم يكن الحظر خيارًا للحكومة الجديدة.
حيث كان سينظر إلى ذلك في الأوساط القومية اليمينية على أنه انحناء لحماس.

صوّت البرلمان الإسرائيلي لصالح الائتلاف الحاكم الجديد الأحد الماضي، من دون حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو.
يتكون الائتلاف من أحزاب تغطي معظم الطيف السياسي، بما في ذلك حزب عربي صغير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.