تسجيل الدخول

جدل واسع بشأن وفاة طفل فلسطيني في لبنان واتهامات برفض المستشفيات استقباله للعلاج

Nabil Abbas19 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
جدل واسع بشأن وفاة طفل فلسطيني في لبنان واتهامات برفض المستشفيات استقباله للعلاج

فرنسا – Euronews

أثارت وفاة الطفل الفلسطيني محمد وهبة، الذي يبلغ من العمر 3 سنوات في أحد المستشفيات في منطقة طرابلس شمال لبنان، انتقادات كبيرة في لبنان وخارجه خصوصا بعد تردد أنباء عن رفض المستشفيات استقبال الطفل وتقديم العلاج له.

وفي الوقت الذي أكدت مصادر محلية أنّ عائلة الطفل التي تقيم بمخيم نهر البارد للاجئين، لم تستطع تأمين مصاريف علاج بقيمة 25 ألف دولار، أشارت مصادر أخرى أنّ إدارة المستشفى رفضت استقبال الطفل لعدم وجود أسرّة. مصادر مطلعة أكدت أنّ وزارة الصحة في لبنان فتحت تحقيقًا في الحادث، واتصلت بوكالة “الأونروا” بصفتها الجهة الراعية بتقديم المساعدات الطبية للفلسطينيين في لبنان. وقد رفضت وزارة الصحة ما تمّ ترويجه عن رفض المستشفيات استقبال الطفل محمد وهبة.

من جهتها قالت عائلة الطفل إنها طلبت المساعدة من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى “الأونروا” ومؤسسة الضمان الفلسطيني ووزير الصحة اللبناني غسان حاصباني، ولكنها لم تجد آذانا صاغية. لكن وكالة “الأونروا” نفت ارتكاب أي تقصير بخصوص الوضع الصحي للطفل محمد وهبة حيث أكدت توفير تغطية طبية ومالية للطفل.

وحسب صحف لبنانية، فالطفل محمد وهبة كان يعاني من ورم على مستوى الرأس، وقد سبق وأن خضع للعلاج بتغطية من “الأونروا” لأشهر حيث أجريت له عمليات دقيقة في أغسطس-آب وسبتمبر-أيلول الماضيين في مستشفى حمود.

كما أدخل منذ الخميس الماضي الى المستشفى الإسلامي، لكن حالته تدهورت فتقرر نقله إلى العناية المركزة للأطفال بمستشفى الكرنتينا الحكومي الجامعي إلا أنه نقل إلى مستشفى طرابلس الحكومي ودخل العناية المركزة، لكنه توفي بعد ساعات.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.