تسجيل الدخول

جيش الكيان الإسرائيلي يزعم إنه اعترض طائرتين مسيرتين إيرانيتين كانتا متجهتين إلى قطاع غزة

admin8 مارس 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
جيش الكيان الإسرائيلي يزعم إنه اعترض طائرتين مسيرتين إيرانيتين كانتا متجهتين إلى قطاع غزة

الشبكة الأوروبية: Euronews

كشف جيش الكيان الإسرائيلي أن طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي من طراز F-35 اعترضت طائرتين إيرانيتين بدون طيار في طريقهما إلى قطاع غزة العام الماضي، بالإضافة إلى شحنة من المسدسات.

ويأتي إعلان مسؤولي الدفاع الإسرائيليين عن اعتراض طائرات إيرانية مسيرة في وقت تستمر فيه محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني في فيينا.
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تعترض فيها طائرة من الجيل الخامس من طراز F-35 مسيرات في الجو، كما كانت إسرائيل أول من استخدم المقاتلة الأمريكية المتطورة في العمليات القتالية.

ونشر أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان جيش الدفاع الإسرائيلي للإعلام العربي، مقطع فيديو يظهر عملية اعتراض المسيرتين الإيرانيتين على حسابه الرسمي على تويتر.

وعقب نشر هذا الخبر، قال وزير الدفاع بيني غانتس إنه “يجب أن نكرر التحذير من أن العدوان الإيراني، سواء من داخل الأراضي الإيرانية أو من خلال وكلائها، يشكل تهديدا للسلام العالمي والاستقرار الإقليمي، فضلا عن كونه تهديدا مباشرا لدولة إسرائيل”.

وأشار رئيس هيئة العمليات في جيش الدفاع الميجر جنرال عوديد باسيوك إلى أنه “في السنوات الأخيرة، شهدنا استخدام إيران للطائرات المسيرة لأغراض مختلفة. نفذ جيش الدفاع نشاطا عسكريا مهما في مواجهة التهديد، ونتيجة لذلك فشلت كل محاولة من هذا القبيل ضد إسرائيل.
وقام جيش الدفاع بدراسة وبتحقيق تلك المحاولات لتقديم الرد المناسب ونحن بحاجة الى مواصلة دراسة التهديد طالما بقي قائمًا ومستمرًا”.
وتابع باسيوك قائلا: “أحبطنا، مرة بعد مرة، محاولات إيران تنفيذ خطط إطلاق المسيرات تجاه إسرائيل، مع ذلك سيواصل جيش الدفاع اعتماد نشاطات عسكرية لمنع تكرار هذه المحاولات”.

يذكر أن إسرائيل شنت “عملية حارس الجدران” ضد البنية التحتية لحركة حماس في قطاع غزة.
وقبل شهرين من ذلك، تعقبت المخابرات الإسرائيلية الطائرات الإيرانية واعترضتها في مارس 2021 بالتنسيق مع دول مجاورة.
وتشير التقديرات إلى أن استخدام الطائرات بدون طيار كان محاولة من جانب إيران لتحديد ما إذا كان من الممكن “فتح محور” لتزويد غزة بالسلاح باستخدام مركبات بدون طيار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.