تسجيل الدخول

حركة حماس الفلسطينية: الكيان الإسرائيلي لن يحصل على أي معلومة حول جنوده الأسرى ما لم يدفع الثمن

admin4 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
حركة حماس الفلسطينية: الكيان الإسرائيلي لن يحصل على أي معلومة حول جنوده الأسرى ما لم يدفع الثمن

الإسبانية: HispanTv

قالت حركة حماس أن الكيان الإسرائيلي لن يحصل على معلومة واحدة حول مكان وجود جنودها الأسرى ما لم تدفع الثمن.

وأشاروا في بيان إلى أنه على الرغم من حقيقة أن الجيش الإسرائيلي “بكافة أجهزته الفنية والاستخباراتية”، يحاول الحصول على معلومات عن جنوده الأسرى منذ سبع سنوات، إلا أنه لم ينجح.
اختفى الجندي الإسرائيلي هادار غولدين في أغسطس 2014، فيما قُتل أو جرح آخرون بعد أن نجح مقاتلو كتائب عز الدين القسام في إحباط محاولة تسلل لوحدة عسكرية إسرائيلية في الجيب الفلسطيني.

اعتقد الإسرائيليون أن غولدين قد مات، ولكن بعد بضع سنوات، كشفت هذه الألوية عن صور لأربعة جنود إسرائيليين تم أسرهم، بما في ذلك الجندي المعني.

وفي هذا الصدد، نشرت كتائب عز الدين القسام في 7 يونيو، صورًا للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المعتقل في غزة، فيما لم يعرف مسؤولو كيان تل أبيب مصيره وظنوا أنه مات.
وفي هذا الصدد، أشار مروان عيسى، اللواء رفيع في هذه الألوية الفلسطينية، في نفس اليوم، إلى أن مسألة الأسرى هي حاليًا من أهم القضايا المطروحة على طاولة المقاومة الفلسطينية، وأكد أن قواته تحمي الأسرى الإسرائيليين.

لكن الأسرى الفلسطينيين يعانون من سلسلة انتهاكات لحقوقهم في سجون كيان تل أبيب، وإزاء هذا الوضع، نشرت لجنة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، في 26 نيسان، تقريرًا يكشف حالة  بعض المراهقين الفلسطينيين المعتقلين وتعرضهم للعنف والضرب والإهانات في مراكز الاعتقال الإسرائيلية.
وأصرت حماس على أن إسرائيل يجب أن تفرج عن السجناء الفلسطينيين الذين اعتقلوا مرة أخرى بعد فترة وجيزة من إطلاق سراحهم خلال تبادل للأسرى في عام 2011.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.