تسجيل الدخول

حكومة الكيان الإسرائيلي توافق على تحويل أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية

Nabil Abbas30 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
حكومة الكيان الإسرائيلي توافق على تحويل أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية

عن الهولندية الإسرائيلية: CiDi

وافقت حكومة الكيان الإسرائيلي على تسليم حوالي 2.5 مليار شيكل إسرائيلي (حوالي 630 مليون يورو) “يقوم الكيان بجمعها لتحويل أموال الضرائب الفلسطينية” إلى السلطة الفلسطينية.

جمع الكيان هذا المبلغ نيابة عن السلطة الفلسطينية وفقًا لاتفاقيات أوسلو، لكن رام الله رفضت قبول الأموال من إسرائيل لعدة أشهر بعد أن أوقفت السلطة الفلسطينية كل تعاون مع إسرائيل والولايات المتحدة في مايو 2020 احتجاجًا على خطط مد السيادة إلى أجزاء من الضفة الغربية، والتي يطلق عليها شعبيا ” الضم “.

تعهد الكيان الإسرائيلي عند توقيع اتفاقات إبراهيم بالامتناع عن القيام بذلك، واستأنفت السلطة الفلسطينية التنسيق الأمني ​​مع إسرائيل، و أعلنت السلطة الفلسطينية عن استعدادها لقبول أموال الضرائب.

الأزمة المالية للسلطة الفلسطينية
رام الله بحاجة ماسة إلى أموال الضرائب، تمت تغطية أكثر من 60٪ من الميزانية الفلسطينية سابقًا من الأموال التي جمعها الكيان الإسرائيلي، على شكل ضريبة المبيعات ورسوم الاستيراد نيابة عن السلطة الفلسطينية.
والآن بعد أن تركت السلطة هذا الدخل لأشهر، لم تتمكن من دفع رواتب عشرات الآلاف من موظفي الخدمة المدنية.
تسبب فيروس كورونا في أزمة اقتصادية كبيرة في جميع أنحاء المنطقة، مع عواقب مالية وخيمة لملايين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وفقًا للبنك الدولي، سينكمش الاقتصاد الفلسطيني بنحو 8 في المائة في عام 2020.
قبل اندلاع الجائحة، لوحظ انخفاض بنحو 3 في المائة في الأشهر الأولى من هذا العام.
حتى بعد تلقي الأموال من إسرائيل، من المتوقع أن يصل العجز في الميزانية إلى أكثر من 600 مليون يورو في رام الله، أي حوالي 5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي الفلسطيني البالغ حوالي 12.5 مليار يورو.

المصدرCiDi
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.