حماس تسيطر على معبر كرم أبو سالم للبضائع والسلع بعد مغادرة موظفي السلطة الفلسطينية

حماس تسيطر على معبر كرم أبو سالم للبضائع والسلع بعد مغادرة موظفي السلطة الفلسطينية

فرنسا – France 24

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة اليوم الاحد ان حركة المقاومة الاسلامية “حماس” سيطرت على الجانب الفلسطيني لمعبر السلع الرئيسية التي تدخل القطاع.

سيطرت حماس على قطاع غزة في عام 2007 وأنهت سيطرة حركة فتح التي يتزعمها محمود عباس عليه.

لكنها وافقت على تسليم السيطرة على المعابر إلى السلطة الفلسطينية التي تهيمن عليها فتح في عام 2017، كجزء من محاولة مصالحة فاشلة بين الطرفين.

وقالت ادارة السلطة الفلسطينية عند عبور البضائع اليوم الاحد ان حماس “طردت (موظفيها) وحظرت دخولهم للمعبر”. يُعد هذا المعبر، الذي يُعرف لدى الإسرائيليين باسم كيرم شالوم ولدى الفلسطينيين باسم كرم أبو سالم ، شريان الحياة الرئيسي بالنسبة لسكان غزة، الذين عاشوا تحت الحصار الإسرائيلي المفرط لأكثر من عقد من الزمان.

وأكدت حماس أن موظفي السلطة الفلسطينية غادروا المعبر. وقال اياد بوزم المتحدث باسم وزارة الداخلية في بيان ان قوات الامن “قامت بإجراءات تمليها الضرورات الامنية” واضاف “ان موظفي السلطة الفلسطينية عند المعبر رفضوا التعاون بشأن هذه الاجراءات لبضعة ايام، وفوجئنا اليوم بمغادرتهم”. وقال إن البضائع ما زالت تمر عبر المعبر بشكل طبيعي.

في الشهر الماضي، تم إغلاق معبر غزة الوحيد مع مصر جزئياً لمدة حوالي 20 يوماً بعد انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من نقطة الحدود، متهمة حماس بالتدخل. سرعان ما استعاد موظفو حماس السيطرة على معبر رفح، وهو الطريق الوحيد أمام الفلسطينيين لمغادرة الجيب.

المصدر - France 24
رابط مختصر
2019-02-17 2019-02-17
Nabil Abbas