تسجيل الدخول

خروج مظاهرة في اليمن رفضاً لاتفاقية التطبيع الإماراتية البحرينية مع الكيان الإسرائيلي

Nabil Abbas20 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
خروج مظاهرة في اليمن رفضاً لاتفاقية التطبيع الإماراتية البحرينية مع الكيان الإسرائيلي

الإسبانية: HispanTv

تظاهر عشرات اليمنيين في شوارع سقطرى، البارحة السبت، للتعبير عن رفضهم لتطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع الكيان الإسرائيلي.

وعبر المتظاهرون عن دعمهم للقضية الفلسطينية ورفضوا تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع كيان تل أبيب، بحسب صحيفة القدس العربي.

ورفع المتظاهرون الغاضبون صورا ولافتات كتب عليها شعارات: “فلسطين هي قضيتنا الأولى وليس التطبيع مع الصهاينة”.
كما وصفوا نهج بعض الدول العربية تجاه إسرائيل بأنه طعنة في ظهر الأمة الإسلامية.

وقعت البحرين والإمارات، الثلاثاء الماضي، في البيت الأبيض اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي، تم التوصل إليها بوساطة من الولايات المتحدة.

وشجب المشاركون خلال المظاهرة، وهم يلوحون بالأعلام اليمنية، خطط الكيان الإسرائيلي وعملائه العرب لإقامة قواعد سرية في منطقة سقطرى الاستراتيجية.

كشف تقرير ، نشره موقع JForum الفرنسي في 27 أغسطس، أن الكيان يخطط لبناء سلسلة من قواعد جمع البيانات الاستخباراتية في جزيرة سقطرى الواقعة في خليج عدن بالمحيط الهندي.

وبحسب التقرير، وصل مسؤولو المخابرات الإسرائيلية والإماراتية إلى جزيرة سقطرى وتفحصوا عدة أماكن لإقامة القواعد التي سيتم من خلالها مراقبة أنشطة التحركات البحرية الإيرانية في المنطقة إلكترونيًا.

لقد قوبل تطبيع العلاقات مع إسرائيل بالرفض العالمي والفلسطيني بشكل خاص، ويعتبر وزير الشؤون الاجتماعية في السلطة الوطنية الفلسطينية، أحمد مجدلاني، أن مثل هذه الخطوة المؤيدة لإسرائيل تشكل “طعنة أخرى في ظهر قضية فلسطين وشعبها”.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.