تسجيل الدخول

خطة ترامب للسلام: نتنياهو يصفها “بالتاريخية” والفلسطينيون يهددون بالانسحاب من “أوسلو”

Nabil Abbas27 يناير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
خطة ترامب للسلام: نتنياهو يصفها “بالتاريخية” والفلسطينيون يهددون بالانسحاب من “أوسلو”

الفرنسية: France 24

توجه رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وخصمه في الانتخابات المقبلة بيني غانتس إلى الولايات المتحدة البارحة الأحد، لمناقشة الخطة الأمريكية المرتقبة لحل النزاع في الشرق الأوسط.

في المقابل، هدد الفلسطينيون بالانسحاب من اتفاقية أوسلو التي تحدد العلاقة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، إذا ما أعلنت واشنطن عن مشروعها للسلام، حسبما ما أعلن مسؤولون فلسطينيون.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات “خطواتنا للرد على إعلان صفقة القرن تتمثل بإعلان تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير وأبرزها إعلان انتهاء المرحلة الانتقالية” مضيفا أن إعلان الخطة سيخلق واقعا جديدا و”يحول الاحتلال من احتلال مؤقت إلى دائم”.
وكتب عريقات على تويتر “الرئيس ترامب يحاول صناعة السلام بين نتنياهو وغانتس، حتى يتمكن ثلاثتهم من إملاء نظام أبارتهايد (نظام الفصل العنصري السابق في جنوب أفريقيا) على الشعب الفلسطيني.
هم يعرفون ما هو الأفضل للشعب الفلسطيني أكثر من الفلسطينيين أنفسهم، إنها حقا خدعة وحيلة القرن”.

من جهته، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الأحد أن خطة السلام الأمريكية المتعارف عليها باسم “صفقة القرن”، “لن تمر”، مشيرا إلى أنها ربما تقود الفلسطينيين “إلى مرحلة جديدة في نضالهم”.
وقال هنية في تصريح صحافي مكتوب إن حماس ترفض “مؤامرة صفقة القرن ونعتبرها معركة والتراجع فيها حرام علينا”.
وأعقب إعلان هنية إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه الكيان الإسرائيلي، وأكد الجيش الإسرائيلي الحادثة.

ودعي كل من نتنياهو وغانتس إلى البيت الأبيض يومي الإثنين والثلاثاء.

وقال نتنياهو للصحافيين قبل الاجتماع الأسبوعي للحكومة “نحن في خضم تطورات دبلوماسية مثيرة للغاية، وبانتظار ذروتها”، واصفا الخطة مجددا بأنها “تاريخية”.

وتابع نتنياهو “سأتوجه بعد قليل إلى الولايات المتحدة الأمريكية للقاء صديقي دونالد ترامب، الذي سيقدم عرضه للقرن، يحذوني الأمل في إمكانية أن نصنع التاريخ”.

من جهته، قال ترامب الخميس إنه سيعلن عن خطته التي طال انتظارها قبل لقاء نتانياهو في واشنطن. وأضاف “إنها خطة ممتازة، وستنجح”.
وسيلتقي بيني غانتس بالرئيس ترامب الإثنين في اجتماع منفصل لبحث الخطة.

وقال غانتس في مؤتمر صحافي في تل أبيب السبت إن “خطة السلام التي وضعها الرئيس ترامب ستحفر عميقا في التاريخ كونها ذات مغزى”. ويتوقع زعيم التحالف الوسطي “أزرق أبيض” أن تتيح الخطة الأمريكية “لمختلف اللاعبين في الشرق الأوسط التقدم نحو التوصل إلى اتفاق إقليمي وتاريخي”.

وستقتصر لقاءات الإثنين على الجانبين الأمريكي والإسرائيلي، إذ لم يتم توجيه الدعوة للقيادة الفلسطينية.
وجددت السلطة الفلسطينية الخميس رفضها لخطة ترامب واعتبرتها “أحادية” وسط استمرار توتر العلاقات بين الطرفين.

المصدرFrance 24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.