تسجيل الدخول

دعوات للإحتجاج في أمستردام في يوم الأربعاء 1 يوليو: لا للضم والحرية لفلسطين

2020-06-29T10:28:54+02:00
2020-06-29T10:29:28+02:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas29 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
دعوات للإحتجاج في أمستردام في يوم الأربعاء 1 يوليو: لا للضم والحرية لفلسطين

الهولندية: Vrijebond

في 1 يوليو 2020، تريد إسرائيل ضم الضفة الغربية – ولهذا السبب ندعو الجميع للاحتجاج معنا في ذلك اليوم في الساعة 6:30 مساءً أمام القنصلية الأمريكية في أمستردام.

نحن نحتج على محاولات تصفية فلسطين وحركة التحرير ونناضل من أجل تحرير فلسطين من النهر إلى البحر.
في الوقت نفسه، ستجري احتجاجات في جميع أنحاء العالم، من رام الله إلى نيويورك وعبر أوروبا.

تأتي خطة ضم الضفة الغربية من الحكومة الإسرائيلية الفاشية الجديدة لبنيامين نتنياهو وبيني غانتس، وهي مدعومة بالكامل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

لكنها ليست خطة جديدة، فهي استمرار للاستعمار الصهيوني لفلسطين الذي دام لأكثر من 70 عام.

على الرغم من أن الحكومة الهولندية تعارض رسميا الضم، إلا أنها ستدعم بلا شك إسرائيل عندما تواجه المقاومة الفلسطينية.
لذلك ندعو الحكومة الهولندية إلى فرض عقوبات فورية على إسرائيل ووقف تزويد النظام الاستعماري بالأسلحة.

في نفس وقت الاحتجاجات ضد الضم، يقف ملايين الأشخاص ضد العنصرية المعادية للسود.
نحن ندعم بلا شروط رفاقنا السود في الكفاح ضد الاستعمار والإمبريالية والعنصرية، ونطالب بالعدالة لجميع الشهداء، من جورج فلويد في الولايات المتحدة إلى أحمد عريقات في فلسطين وتومي هولتن في هولندا.
نحن نحارب مضطهدينا في الولايات المتحدة وفلسطين وهولندا بالتضامن الدولي.
لذلك، في وقت سابق من اليوم، سنشارك أيضًا في الاحتفال بإلغاء العبودية.

نقف من أجل تحرير فلسطين من النهر إلى البحر وإعادة بناء حركة التحرير الفلسطينية.
إن السلطة الفلسطينية، التي تعتبر أن “التعاون الأمني” مع إسرائيل أكثر أهمية من الدفاع عن فلسطين، ليس لها دور تؤديه في حركة التحرير تلك.
إننا نناضل من أجل إعمال الحقوق الغير قابلة للتصرف للشعب الفلسطيني – الحق في تقرير المصير الوطني والحق في العودة.

نعلن تضامننا مع مجموعة الدام الموالية لفلسطين، التي تم حظر احتجاجها يوم الأحد 28 يونيو من قبل عمدة أمستردام فيمكي هالسيما.
هذا تقليص آخر لحق التظاهر لفلسطين في أمستردام!
ضد ضم الضفة الغربية!
لتحرير فلسطين من النهر إلى البحر!
يعيش الشهداء والمقاومة الفلسطينية!
ملاحظة: بسبب إجراءات كورونا المعمول بها، سنحافظ على مسافة تباعد 1.5 متر خلال هذا الاحتجاج وندعو الجميع إلى ارتداء أقنعة الفم.

يدعم هذا الاحتجاج المنظمات التالية:
– شبكة صامدون للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين.
– الجالية الفلسطينية في هولندا PGNL.
– حركة BDS هولندا.

المصدرVrijebond
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.