رئيس الموساد الإسرائيلي الأسبق يريد مزيد من السيطرة على وسائل الإعلام الإجتماعية

رئيس الموساد الإسرائيلي الأسبق يريد مزيد من السيطرة على وسائل الإعلام الإجتماعية

السويد – Nordfront

خلال معرض للإلكترونيات في تل أبيب ، تحدث رئيس الموساد السابق تامير باردو عن أهمية القوى العالمية التي تتحكم في وسائل الإعلام الاجتماعية لمكافحة “الأخبار المزورة”. “تخيل أنه يجب ربط كل حساب عبر الإنترنت بحساب مصرفي، حينها يمكننا التحقق من الحسابات المصرفية “، قال رئيس المخابرات السابق.

تحدث مؤخراً تامير باردو ، الذي قاد جهاز الموساد الإسرائيلي بين عامي 2011 و 2016 ، خلال معرض الإلكترونيات في تل أبيب حول ” استخدام الإنترنت ضد الديمقراطيات”. تحدث باردو في المقام الأول عن وسائل الإعلام الاجتماعية، التي يعتبرها إشكالية بشكل واضح لأن هذه ليست تحت سيطرة أي هيئة عالمية مركزية.

وفقا لباردو ، يقارن الإعلام الاجتماعي بالتهديد النووي خلال الحرب الباردة. تم تشكيل وكالة مختصة لمواجهتها، ولم يكن نجاحها شاملاً ، ولكن من دون جهودها ، لم نكن لنصل لهذا اليوم.

وقال انه يتعين علينا الان اقامة هيئة دولية مماثلة لمكافحة الاخبار المزيفة.

كان أحد الإجراءات التي ذكرها باردو هو ربط الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي بحسابات مصرفية ، لأنها بذلك ستخضع للسيطرة. – تخيل أنه يجب ربط كل حساب عبر الإنترنت بحساب مصرفي، يمكننا التحقق حينها من الحسابات المصرفية، هذا فقط من شأنه أن يعقد مهمة المخربين بشكل كبير.

وأثناء الخطاب ، أشار إلى روسيا على أنها أكبر المتهمين، وحسب باردو ، من الواضح أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة تأثرت بسبب وسائل الإعلام الاجتماعية.

المصدر - Nordfront
رابط مختصر
2018-12-27 2018-12-27
Nabil Abbas