تسجيل الدخول

رئيس الوزراء الفلسطيني: العرب وعدونا بالكثير من الأموال ولم نتلقى سوى القليل ولا يوجد عقوبات مالية على غزة

Nabil Abbas29 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
رئيس الوزراء الفلسطيني: العرب وعدونا بالكثير من الأموال ولم نتلقى سوى القليل ولا يوجد عقوبات مالية على غزة

هولندا – Brabosh

كتبت صحيفة brabosh “صوت اسرائيلي آخر” الصادرة في هولندا.

قال رئيس الوزراء الفلسطيني ، رامي الحمد الله، مساء الأربعاء، إن الدول العربية وعدت بمليارات الدولارات لدعم القدس ، لكن لم يصل سوى بضعة ملايين ، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية ” وفا”.

وقال “اذا تم تنفيذ قرارات الدعم المتعلقة بالقدس في القمة العربية، فلن نحتاج الى شيء آخر”.
وقال الحمدالله ان مساعدات المانحين للفلسطينيين انخفضت بنسبة 71 في المئة بحلول عام 2019.

وقال حمدالله “مع ذلك ، يمكن للسلطة الفلسطينية أن ترفع العائدات بنحو مليار دولار من 2103 إلى 2018 ، في حين انخفض العجز إلى 700 مليون دولار”.

لقد تراجعت الدول العربية لسنوات عديدة عن وعودها للفلسطينيين.
يحضرون اجتماعات القمة حيث يعدون بدعمهم الكامل ومن ثم عادة لا يستمرون.
ومع ذلك، لا تزال هذه المؤتمرات تعقد وأخرها “مؤتمر النصر القدس” الذي حضره الحمدالله في رام الله.

أرسلت الدول العربية وفودا من ليبيا والكويت والبحرين وموريتانيا وسلطنة عمان والأردن وقطر وكذلك عبد المنعم مدير قسم الشباب في جامعة الدول العربية ( الصورة أدناه ).

jvic  - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
مؤتمر نصرة القدس في رام الله يوم الأربعاء، 26 ديسمبر 2018. رئيس وزراء السلطة الفلسطينية رامي حمد الله ( وسط )

ادعى الحمدالله أيضا أنه لا توجد عقوبات من قبل السلطة الفلسطينية ضد غزة.

لكن منذ أبريل 2017 ، لا تقدم السلطة الفلسطينية سوى رواتب ووقود وأدوية والعديد من المواد الأخرى بشكل محدود للغاية، وكل هذا موثق جيداً.
حتى الحمد الله في أغسطس قد اعترف بوضع هذه الخطوات، لكنه نفى أن يكون لديهم بالفعل عقوبات ووصفها بأنها “إجراءات مؤقتة” وكان عباس قد عقد في مارس خطابا قال فيه انه سيزيد “التدابير المالية” ضد قطاع غزة.

المصدرBrabosh
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.