تسجيل الدخول

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو العالم للإعتراف بدولة فلسطين رداً على ضم اسرائيل لأجزاء من الضفة الغربية

Nabil Abbas18 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو العالم للإعتراف بدولة فلسطين رداً على ضم اسرائيل لأجزاء من الضفة الغربية

الهولندية: Joods.nl

يجب على المجتمع الدولي الاعتراف بفلسطين كدولة إذا ضمّت إسرائيل المستوطنات في الضفة الغربية.
بالإضافة إلى ذلك، يجب على الاتحاد الأوروبي رفض “صفقة القرن” ترامب للسلام.
هذا ما قاله رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد شتية خلال اجتماع في مؤتمر ميونيخ الأمني ​​يوم الأحد.
قال شتية: “يجب الرد، على الإجراءات الإسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية، من المجتمع الدولي، بقوة من خلال الاعتراف بدولة فلسطين، هذا يجب أن يكون داخل حدود عام 1967 وعاصمتها القدس”.

وأكد على دور الاتحاد الأوروبي في المساعدة على حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
وقال شتية “يجب على وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أن يرفضوا خطة السلام للأمريكيين عندما يجتمعون في بروكسل”.
وأصر على اقتراح فلسطيني سابق لإنقاذ حل الدولتين وقال أن حل الدولتين في خطر جسيم.
رفض الفلسطينيون اقتراح السلام الأمريكي.
يمنح هذا الاقتراح للإسرائيليين 30٪ من الضفة الغربية ومعظم القدس.
ويقدم للفلسطينيين دولة منزوعة السلاح في 70٪ من الضفة الغربية بعد أربع سنوات.
في المؤتمر، ادعى شتية أن بعض الأراضي التي تم منحها للفلسطينيين كانت منطقة إغراق للنفايات النووية الإسرائيلية.
وقال إن الـ 50 مليار دولار المقدمة للفلسطينيين في إطار الخطة لن تكون فرصة للتنمية الاقتصادية ، وإنما هي دفع مقابل الامتيازات الممنوحة.

وقال اشتية إن خطة ترامب ليست مقترحًا للتفاوض، بل اقتراح يسمح لإسرائيل بضم وادي الأردن والقدس وأجزاء أخرى من الضفة الغربية على الفور.
وقال أن هذه الخطة أصبحت جزءًا من حملات إعادة انتخاب كل من ترامب و بنيامين نتنياهو.
وقال شتية “مبادرة ترامب ولدت ميتة وسيتم دفنها قريبا جدا.”
وأضاف “ترامب ليس له شريك، ليس في أوروبا، وليس في العالم العربي وليس في فلسطين”.

المصدرJoods
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.