تسجيل الدخول

رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بينت يستبعد لقاء رئيس السلطة الفلسطينية عباس ويؤكد رفضه حل الدولتين

admin15 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بينت يستبعد لقاء رئيس السلطة الفلسطينية عباس ويؤكد رفضه حل الدولتين

الإسبانية: Europapress

أكد رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، أنه “ليس من المنطقي” عقد لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وأظهر مرة أخرى رفضه لحل الدولتين، مع تزايد التوتر بشأن المعاملة التي يلقاها الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية.

وقال بينيت في الإذاعة المحلية، وفقا للصحيفة “لا أرى أي منطق في الاجتماع مع شخص يطالب بتوجيه الاتهام لجنود جيش الدفاع الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب في لاهاي أثناء دفع رواتب للإرهابيين”.
“أنا أعارض إقامة دولة فلسطينية، وأعتقد أن ذلك سيكون خطأ فادحًا، ولن أشارك في ذلك”، حسب ما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي لا يعتبر استئناف مفاوضات السلام مع السلطات الفلسطينية أمرًا “مناسبًا”.

وشهدت الساعات الماضية تجمعات وحشود ضخمة في مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية احتجاجا على سوء المعاملة التي تقدمها السلطات الإسرائيلية للأسرى الفلسطينيين داخل سجونها، بعد أن تمكن ستة منهم الأسبوع الماضي من الفرار، تم اعتقال أربعة منهم مرة أخرى.

في المجموع، هناك حوالي 5000 فلسطيني مسجونين في السجون الإسرائيلية.
أفاد المئات منهم بأنهم يتعرضون للإيذاء الجسدي والحرمان من ممتلكاتهم عندما يتم نقلهم إلى مراكز أخرى دون إشعار مسبق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.