تسجيل الدخول

رغم الأزمة الإقتصادية الطاحنة: عباس يقرر زيادة رواتب وزراء السلطة الفلسطينية سرا

2019-06-07T19:57:03+02:00
2019-06-07T20:09:04+02:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas7 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
رغم الأزمة الإقتصادية الطاحنة: عباس يقرر زيادة رواتب وزراء السلطة الفلسطينية سرا

فرنسا – Euronews

في الوقت الذي يعاني فيه الشعب الفلسطيني من أزمة نقدية طاحنة، وأوضاع اقتصادية صعبة، نشرت مجموعة إلكترونية مجهولة تطلق على نفسها اسم “عكس التيار” قبل أيام وثائق سرية، زعمت فيها أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر في العام 2017 قرارا يقضي بزيادة راتب رئيس الوزراء الحالي محمد اشتيه ورواتب وزراء الحكومة بنسبة 67%، الأمر الذي أثار موجة من الاستنكار في الشارع الفلسطيني الذي وصف حكومته بـ”مزرعة لكبار المسؤولين”.

الوثائق السرية التي تقر بزيادة راتب رئيس الوزراء إشتية من أربعة آلاف إلى ستة آلاف دولار، ورواتب وزراء الحكومة من ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف دولار.

 ٢٠٠٨١١  - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

تعقيبا على ما ورد في هذه الوثائق، علق المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في تغريدة نشرها عبر موقع تويتر قائلا إنه “في الوقت الذي يعاني فيه الشعب الفلسطيني من مصاعب اقتصادية ويتم قطع الرواتب في غزة، تبدو مثل هذه القرارات تحديا للمنطق وتثير غضب الناس، تحدثت إلى الدكتور اشتية الذي التزم بإنهاء هذه الممارسة على الفور والتحقيق في الموضوع”.

وبحسب وكالة “أسوشيتيد برس” التي اطلعت على الوثائق السرية، صرح مسؤولان فلسطينيان أنه تم الإبقاء على هذه التعديلات التي حظيت بموافقة الرئيس عباس سرا، ولم يتم كشفها للجمهور.

وأكد المسؤولان أن هذا القرار تجاهل قانون العام 2004 والذي يحدد رواتب الوزراء، وطالبا بعدم الكشف عن اسميهما.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.