تسجيل الدخول

سفراء أوروبيون يوجهون رسالة لوزارة خارجية الكيان الإسرائيلي يعربون عن رفضهم لخطط الضم والسياسة المعادية للفلسطينيين

Nabil Abbas2 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
سفراء أوروبيون يوجهون رسالة لوزارة خارجية الكيان الإسرائيلي يعربون عن رفضهم لخطط الضم والسياسة المعادية للفلسطينيين

الإسبانية: HispanTv

انتقد العديد من السفراء الأوروبيين السياسة المعادية للفلسطينيين وأعربوا عن قلقهم بشأن بناء مستعمرات إسرائيلية في القدس.

عبر ستة عشر سفيرا أوروبيا في بيان صدر يوم السبت عن رفضهم لبناء المستوطنات إسرائيلية في مدينة القدس، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا نيوز .

وكما يشير التقرير قال البيان: ” هذا العمل غير القانوني من قبل إسرائيل يلغي إمكانية التفاوض على حل في المنطقة ضمن إطار دولي متفق عليه”.
ومن بين الموقعين على هذه الرسالة المرسلة إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية، يمكن تسليط الضوء على سفراء فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وإسبانيا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وأيرلندا وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال. وسلوفينيا والسويد.

يأتي ذلك بعد أن أعلن الكيان الإسرائيلي في مارس الماضي أنه يعتزم بناء 3500 منزل في منطقة E1 في القدس المحتلة لربطها بجزء من المستوطنات في معاليه أدوميم، شرقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في مواجهة مثل هذا الإجراء غير القانوني، ندد الفلسطينيون بعملية بناء وتوسيع المستوطنات غير القانونية في القدس والضفة الغربية في مناسبات متعددة.

وتضيف المذكرة أن الكيان الإسرائيلي يعزز بشكل متزايد خطط احتلاله ويوسع مستوطناته اليومية في الأراضي الفلسطينية المحتلة التي تعتبرها الأمم المتحدة ومعظم دول العالم غير قانونية.

في غضون ذلك، تقول حركات المقاومة الفلسطينية أن رفض خطط ضم أجزاء من الضفة الغربية سيشكل هزيمة أخرى لإسرائيل والولايات المتحدة، بعد إحباط ما يسمى بـ “صفقة القرن”.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.