سياسيون و وزراء أوروبيون سابقون يوقعون بيانا للإعتراض على سياسة الولايات المتحدة الأمريكية اتجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

سياسيون و وزراء أوروبيون سابقون يوقعون بيانا للإعتراض على سياسة الولايات المتحدة الأمريكية اتجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

هولندا – NOS

عارض عدد من السياسيون الأوروبيون (السابقون) سياسة الحكومة الأمريكية الحالية اتجاه قضية الصراع الفلسطيني -الإسرائيلي.

وفقًا للموقّعين ، فإن هذه السياسة لا تأخذ الفلسطينيين في الحسبان بما فيه الكفاية ولا تهدف إلى حل الدولتين، وهو أمر يؤيده الاتحاد الأوروبي.

في خطاب نشرته صحيفة الغارديان البريطانية ، يدعو 25 رئيس وزراء سابق ووزراء وأمناء عامون سابقون لحلف الناتو الاتحاد الأوروبي والحكومات الأوروبية يطالبون بعدم دعم سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط إلا إذا كانت عادلة اتجاه الفلسطينيين.

الموقعون الهولنديون هم وزير الخارجية الأسبق جوزياس فان آرتسن وروبرت سيري ، المنسق الخاص السابق للشرق الأوسط لدى الأمم المتحدة. ووقع الخطاب أيضا الأمينان السابقان للناتو ويلي كليز وخافيير سولانا.

حل الدولتين: يقول السياسيون الأوروبيون إنه بعد سنوات من التعاون الجيد، يسلك الأمريكيون طريقًا مختلفًا. “لسوء الحظ ، فإن الحكومة الأمريكية الحالية تنحرف عن السياسات الأمريكية الطويلة الأمد ونأت بنفسها عن المعايير القانونية الدولية القائمة.

حتى الآن، أيدت الحكومة الأمريكية مطالبة أحد الطرفين بالقدس دون النظر للطرف الأخر، وتظهر كذلك عدم مبالاة مثيرة للقلق إزاء التوسع الإسرائيلي للمستوطنات” هذا يشير إلى اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل والذي حدث في نهاية عام 2017. أصبحت الولايات المتحدة أول دولة في العالم لها سفارة في القدس. وضع القرار الكثير من الانتقادات على سياسة الرئيس ترامب من قبل الاتحاد الأوروبي وغيره.

يدعو الموقعون أوروبا إلى الحفاظ على حل الدولتين: إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة إلى جانب إسرائيل، بحدود “تستند إلى خطوط ما قبل عام 1967، مع تبادل للأراضي، مع بقاء القدس عاصمة لكل منهما”. يكتب السياسيون في البيان: يُفضل التعاون مع الولايات المتحدة، “لكن إذا كانت مصالحنا وقيمنا الأساسية على المحك، فيجب على أوروبا أن تتبع مسارها الخاص” “إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة تتجهان إلى واقع دولة واحدة مع حقوق غير متكافئة، هذا لا يمكن أن يستمر، بالنسبة للإسرائيليين والفلسطينيين ولنا في أوروبا”.

المصدر - NOS
رابط مختصر
2019-04-15 2019-04-15
Nabil Abbas