تسجيل الدخول

سيناتور أمريكي يريد خوض الإنتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة عن الحزب الديمقراطي: سنوقف مساعدات الأسلحة للضغط على اسرائيل لإحلال السلام ويجب احترام الشعب الفلسطيني

Nabil Abbas29 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
سيناتور أمريكي يريد خوض الإنتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة عن الحزب الديمقراطي: سنوقف مساعدات الأسلحة للضغط على اسرائيل لإحلال السلام ويجب احترام الشعب الفلسطيني

الهولندية الإسرائيلية – Brabosh

السيناتور بيرني ساندرز، الذي يريد أن يكون مرشح الحزب الديمقراطي الأمريكي للمشاركة في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

قدم ساندرز سلسلة من الانتقادات ضد إسرائيل في مقابلة مع برنامج “Pod Save America” ​

انتقد السيناتور سياسة دونالد ترامب التي تقوم على منح اسرائيل كل ما ترغب به، كما ندد بسياسة نتنياهو أيضا.

السيناتور اليهودي من فيرمونت يرى أن التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين أصبحت أسوأ في عهد نتنياهو.
حاول ساندرز، الذي كان يعمل عندا كان في العشرينات من العمر في كيبوتس في “إسرائيل” ، توضيح وجهة نظره:
عشت في إسرائيل، لدي أيضا عائلة هناك، أنا يهودي و لست ضد إسرائيل.
أعتقد أن لشعب إسرائيل الحق المطلق في العيش في سلام واستقلال وأمن.
لكنني أعتقد أن ما حدث في السنوات الأخيرة في عهد نتنياهو ، يدل على أن لديك حكومة يمينية متطرفة ذات توجهات عنصرية.

وقال ساندرز إنه “سيدرس بشكل مطلق” استخدام مليارات الدولارات من المساعدات العسكرية التي ترسلها الولايات المتحدة إلى إسرائيل كل عام كوسيلة ضغط لإجبار الحكومة الإسرائيلية على التصرف بشكل مختلف.
وانتقد حكومة ترامب لتقاربها مع إسرائيل وقال أنها يمكن أن تعرض مفاوضات السلام مع العرب الفلسطينيين للخطر:

يتابع ساندرز:
لقد أنفقنا تريليونات الدولارات على الحرب ضد الإرهاب، وأود ، ان أصبحت رئيس، أن أجلس في غرفة مع قيادة المملكة العربية السعودية ، و مع قيادة إيران، و مع قيادة الفلسطينيين.
لعقد الاتفاقات التي ستنهي النزاعات القائمة إلى الأبد.

أعلم هذا ليس بالأمر السهل الوصول أخيرًا إلى إحلال السلام في الشرق الأوسط، أريد معاملة الشعب الفلسطيني بنوع من الاحترام والكرامة الذي يستحقه.

لا يمكن أن تكون سياستنا مؤيدة لإسرائيل دائما.
يجب أن نعمل لصالح المنطقة و مع جميع الناس، وجميع البلدان في هذا المجال.

المصدرBrabosh
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.