تسجيل الدخول

شبكة CNN: جنود الإحتلال الإسرائيلي هم من أطلقوا النار على الصحفية شيرين أبو عاقلة

admin25 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
شبكة CNN: جنود الإحتلال الإسرائيلي هم من أطلقوا النار على الصحفية شيرين أبو عاقلة

الهولندية: NOS

استهدف جنود الاحتلال الإسرائيلي صحافية الجزيرة شيرين أبو عاقله، هذا ما كتبته قناة CNN الإخبارية الأمريكية بناءً على تحقيقاتها الخاصة في مقتل أبو عاقله.
قُتلت الصحفية قبل أسبوعين في الضفة الغربية المحتلة، كانت تتحدث في ذلك الوقت عن غارة إسرائيلية على مخيم للاجئين بالقرب من مدينة جنين.
وسرعان ما أشار الفلسطينيون وقناة الجزيرة إلى أن إسرائيل مسؤولة عن مقتل الصحفية البالغ من العمر 54 عامًا.
لطالما شددت إسرائيل على الحاجة إلى مزيد من التحقيق لتحديد من أطلق الرصاصة القاتلة، و كتبت وسائل إعلام إسرائيلية الأسبوع الماضي أنه من غير المرجح أن تبدأ الدولة تحقيقا جنائيا.

تحليلات الصوت والفيديو
أعادت CNN بناء الأحداث قبل وبعد وفاة أبو عاقله من خلال التحدث مع شهود العيان والخبراء، كما تم تحليل مقاطع صوتية وصور ومقاطع فيديو وصور جوية للقناة الأمريكية.
من هنا يمكن الاستنتاج أنه قد أطلق النار على أبو عاقلة من مسافة 200 متر، و يتوافق ذلك مع المسافة التي كانت تقف منها سيارة للجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت، والتي تم التقاطها بالكاميرا قبل ثلاث دقائق من إطلاق النار على أبو عاقله.
وقال شهود عيان أيضا إنهم تعرضوا لإطلاق نار من سيارة إسرائيلية، علاوة على ذلك، تشير ثقوب الرصاص في شجرة بالقرب من المكان الذي توفيت فيه أبو عاقله إلى عمل مستهدف: ثلاث رصاصات سقطت على مقربة من بعضها البعض.
لا يمكن رؤية مثل هذه التأثيرات إلا إذا تم استهداف الهدف، وفقًا لمحلل عسكري استشاري لدى CNN.

كما تحدثت شبكة CNN إلى الصحافية الفلسطينية شذى حنيشة، التي كانت أول من وصلت إلى أبو عاقلة بعد إطلاق النار عليها، تقول: “أعتقد أنهم أرادوا قتلنا، وكانوا يعرفون أننا صحفيون”.
كان لديها شعور بأن أبو عاقلة وهي نفسها تتعرضان لإطلاق النار عمداً: “في كل مرة أردت فيها أن ألمس جسدها يطلقون النار علي”.

مثل CNN، خلصت وكالة أسوشييتد برس إلى أن الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة جاءت على الأرجح من بندقية إسرائيلية، وكتبت وكالة الأنباء، بناء على شهود عيان، أنه لم يكن هناك إطلاق نار في المنطقة حتى تم إطلاق النار على أبو عاقلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.