تسجيل الدخول

صحيفة اسرائيلية: بفضل الموساد ستشارك إسرائيل في معرض اكسبو 2020 في دبي

Nabil Abbas1 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
صحيفة اسرائيلية: بفضل الموساد ستشارك إسرائيل في معرض اكسبو 2020 في دبي

هولندا – Brabosh

رتب رئيس الموساد يوسي كوهين مشاركة وفد إسرائيلي في معرض إكسبو 2020 ، الذي سينظم في 20 أكتوبر 2020 في دبي، في دولة الإمارات العربية المتحدة.
يظهر اسم إسرائيل بشكل بارز في قائمة 132 دولة مشاركة بشكل مؤقت.
كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مسروراً للغاية لأن المنظمين قرروا دعوة اسرائيل.
قال رئيس الوزراء حول هذا: ” أرحب بمشاركة إسرائيل في معرض دبي، إنه تعبير عن مكانة إسرائيل المتزايدة في العالم وفي المنطقة ”
تم إجراء اتصالات بين كبار المسؤولين من دولة الإمارات العربية المتحدة والموساد مؤخرًا، وتم الاتفاق على على تفاصيل فنية أيضا حول وصول الإسرائيليين إلى دبي والمخاوف الأمنية أثناء إقامتهم.

يستمر المعرض العالمي سبعة أشهر كحد أقصى.
لا توجد علاقات دبلوماسية بين دبي وإسرائيل رسميا حتى الأن ، وبعد إعلان إسرائيل عن مشاركة الوزارة الإسرائيلية في المعرض، أوضح منظمو الإمارات العربية المتحدة لـ Kan 11 أن “الدعوة لحضور معرض إكسبو 2020 ليست تغييرًا في العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات وإسرائيل، أو على مستوى آخر. ”

لذلك تبقى مشاركة إسرائيل في المعرض مشكلة بالنسبة للعديد من البلدان ، وخاصة في العالم العربي والإسلامي.
ومع ذلك ، فإن إسرائيل ستقف إلى جانب الدول المشاركة الأخرى مثل بلجيكا وهولندا ، وكذلك بين دول من الشرق الأوسط مثل الأردن ومصر ، التي تربطها علاقات رسمية باسرائيل.

من ضمن الدول المشاركة سيكون هناك أيضا العراق، إيران، السودان، اليمن، تونس ، لبنان ، الكويت ، المغرب ، عُمان ، باكستان ، قطر ، المملكة العربية السعودية ، تركيا وغيرها.
من غير المعروف حاليًا ما إذا كانت “فلسطين” ستشارك.

يقع أهم موقع لمعرض إكسبو دبي 2020 على مساحة 1083 هكتار بين دبي وأبو ظبي.

تم تنظيم المخطط الرئيسي ، الذي صممته HOK الأمريكية ، حول ميدان مركزي، محاط بثلاثة أجنحة كبيرة سيتم بناؤها بواسطة الفطيم كاريليون ، كل منها مخصص لموضوع فرعي.

المصدرBrabosh
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.