تسجيل الدخول

صحيفة سويدية – اسرائيل تخشى من العنف الخارج عن السيطرة بعد عملية الاغتيال ليلة البارحة

Nabil Abbas12 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
صحيفة سويدية – اسرائيل تخشى من العنف الخارج عن السيطرة بعد عملية الاغتيال ليلة البارحة

السويد – nordfront

يخشى الإسرائيليون من أن تؤدي العملية العسكرية البارحة إلى ادخال البلاد إلى عنف خارج عن السيطرة.

قامت قوة نخبة إسرائيلية بعملية عسكرية في غزة في وقت متأخر من مساء البارحة الأحد.
وقُتل ستة فلسطينيين من الجناح العسكري لحماس، وضابط إسرائيلي واحد.

هناك الأن قلق كبير في إسرائيل، من أن العملية قد تؤدي إلى زيادة في العنف.

ويقال أنه كان الغرض من العملية هو قتل الزعيم العسكري الفلسطيني نور بركة .
نجحت عصابة النخبة الإسرائيلية في اغتيال بركة ، لكن تم اكتشافها عندما اندلع حريق.
قتل في العملية، ستة فلسطينيين، و ضابط إسرائيلي، وأصيب جندي إسرائيلي آخر بجروح متوسطة.

يبدو أن العملية كان من المفترض أن يكون لها أقصى تأثير مفاجئ.

من جديد تلعب إسرائيل لعبة مزدوجة ففي وقت تنفيذ عملية اغتيال بركة، تقوم إسرائيل وحماس بعقد محادثات من أجل “وقف إطلاق نار طويل الأمد”.

وفي وقت سابق، سمحت إسرائيل لقطر بتوريد ثلاثة حقائب تحتوي على 15 مليون دولار نقدا الى غزة لدفع رواتب للموظفين في حكومة حماس ووقود لمحطة الطاقة الكهربائية.

المخاوف الإسرائيلية
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، برر المعاملات النقدية “لتجنب عدم الاستقرار” و “الكارثة الانسانية” في غزة، بينما من المتوقع الأن تعقيد المحادثات بشأن وقف إطلاق النار بعد تنفيذ عملية الإغتيال.

بسبب العملية، ألغى نتنياهو زيارته إلى فرنسا حيث كان يحضر مراسم ذكرى الحرب العالمية الأولى.
تسبب هذا الوضع في عودة نتنياهو إلى إسرائيل.
بسبب الخوف من رد فعل الفلسطينيين تم اغلاق المدارس في إسرائيل في المناطق القريبة من غزة اليوم.

عدد من وسائل الإعلام ادعت أن صواريخ أطلقت من غزة ، وربما عشرة، اثنان منهم تم تحييدهم من قبل الدفاعات الإسرائيلية.
لم يتم الإبلاغ عن سقوط أي صواريخ في إسرائيل.

المصدرnordfront
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.