تسجيل الدخول

صحيفة HLN البلجيكية – الولايات المتحدة تعرض مكافأة خمسة ملايين دولار لقاء القبض على قيادي من حماس

2018-11-14T17:52:16+01:00
2018-11-14T17:55:13+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas14 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
صحيفة HLN البلجيكية – الولايات المتحدة تعرض مكافأة خمسة ملايين دولار لقاء القبض على قيادي من حماس

بلجيكا – HLN

كتبت صحيفة HLN الفلمنكية بتاريخ اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018.

الولايات المتحدة الأمريكية وضعت مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يمكنها من إلقاء القبض على قادة في الحركة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وحزب الله الشيعي في لبنان.

يتعلق الأمر بالقيادي صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، ووفقاً للولايات المتحدة، أحد مؤسسي الجناح العسكري للمنظمة.
و القياديين في حزب الله خليل يوسف محمود حرب وهيثم علي طبطبائي.

صالح العاروري مقيم بحرية في لبنان، تتهمه وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية بالتعاون مع كتائب القدس الإيرانية.

ويدعم ماليا عمليات حماس العسكرية في قطاع غزة والضفة الغربية.
ويشتبه أيضا بارتكابه العديد من الأعمال الإرهابية ، بما في ذلك خطف المواطن الأمريكي نفتالي فرنكل.

القياديين في حزب الله متهمون أيضاً بجرائم خطيرة ودور قيادي في العمليات العسكرية للمنظمة.

9998902860 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الفلسطينية الإسلامية “حماس”

الاحتلال الاسرائيلي:
حزب الله هو حركة مسلحة للمسلمين الشيعة في لبنان وهو معادٍ لإسرائيل ومعادٍ لأمريكا.
حماس حركة سياسية إسلامية فلسطينية تريد تحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي.
أدانت حماس قرار الولايات المتحدة “إن قرار الولايات المتحدة لا يخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي”، كما يقول البيان.

أعلنت حماس من جانب واحد وقف إطلاق النار ليلة الثلاثاء في قطاع غزة.
كانت الحكومة الإسرائيلية قد أصدرت تعليمات للجيش باحترام ذلك.
واليوم يقتل فلسطيني بنيران إسرائيلية.
وقد قُتل نواف العطار ، البالغ من العمر 20 عاماً ، أثناء صيده في المياه بالقرب من الحدود.
أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان استقالته يوم الأربعاء، حيث قال إن وقف إطلاق النار يعتبر “استسلام للإرهاب”.

المصدرHLN
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.