تسجيل الدخول

طلاب يهود يجثون على ركبهم في مدرسة اسرائيلية بجنوب اقريقيا تضامنا مع فلسطين

Nabil Abbas16 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
طلاب يهود يجثون على ركبهم في مدرسة اسرائيلية بجنوب اقريقيا تضامنا مع فلسطين

بريطانيا – independent

تم تأديب اثنين من الطلاب اليهود الذين “جثوا على ركبهم” تضامنا مع الفلسطينيين أثناء عزف النشيد الوطني الإسرائيلي من قبل المدرسة.

ركع طالبي الصف التاسع، احتجاجا خلال حفل توزيع الجوائز في مدرسة هرتسليا المرحلة المتوسطة في كيب تاون، جنوب أفريقيا .

هذا الأسلوب الإحتجاجي روج له كولن كوبرنيك ، نجم كرة القدم الأمريكية الذي “ركع على ركبته” خلال النشيد الوطني الأمريكي لإلقاء الضوء على وحشية الشرطة ضد الأمريكيين السود.

nfl kneel 4 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
لاعبي كرة قدم يركعون على ركبهم تعبيرا عن الإحتجاج

وقال مدير التعليم في المدرسة ، جيف كوهين ، في رسالة أُرسلت إلى الوالدين: “أظهر تصرف الأولاد بالركوع غير المناسب رفضا واضحا ومتعمدا لنهج و روح المدرسة”.

وأضاف أن ذلك أحرج المدرسة علانية أمام الجموع الذين كانوا حاضرين.
وقال كوهين لصحيفة “جيروزاليم بوست”  إن الطالبان ركعا احتجاجًا على سياسة الحكومة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.
وعندما سُئل عما إذا كانت المدرسة ستعاقبهم على التعبير عن آرائهم السياسية.
أجاب بأن التلاميذ “يحق لهم التعبير عن آراءهم وأن المدرسة تشجع النقاش”.
وأضاف: نحن مدرسة اسرائيلية بفخر.

كان المنتدى الذي اختاروه للاحتجاج في رأينا محرجا لنا وللكثير من الناس هناك.
هناك العديد من المنتديات الأخرى داخل المدرسة للتعبير عن وجهات النظر ”

وقال السيد كوهين للصحيفة إن الأولاد تلقوا “تبعات” ، والتي كانت “تعليمية للغاية وليست عقابية” ، مفضلين مصطلح إجراءات تأديبية.
ولم يشر إلى المزيد من التفاصيل حول الإجراء الذي واجهه الأولاد بسبب الحادث.

المصدرindependent
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.