تسجيل الدخول

محور استراتيجي جديد بين الامارات والكيان الإسرائيلي: من ضمن أهدافه انهاء عمل الأونروا

2020-12-26T14:02:57+01:00
2020-12-26T14:06:05+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas26 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
محور استراتيجي جديد بين الامارات والكيان الإسرائيلي: من ضمن أهدافه انهاء عمل الأونروا

عن الفرنسية: Lemonde

تصدح موسيقى Klezmer من حديقة قصر في دبي، هذا اللحن الذي يميز الفولكلور اليهودي الأشكنازي، يجعل ضيوف الزفاف يتراقصون.
رجال يرتدون بدلات داكنة، و قبعات سوداء أو كيباه، والنساء في فساتين طويلة ملونة ينضمون إلى العروس والعريس عند أسفل مظلة الزفاف.
في خضم الاحتفال يقترب بعض الأشخاص مرتدين الدشداشة البيضاء، وهي سترة تقليدية لعرب الخليج، لمراقبة هذا المشهد الغريب.
إنه أول حفل زفاف يهودي أرثوذكسي يتم الاحتفال به على الإطلاق في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي دولة ذات نظام حكم ثرى في الخليج العربي الفارسي.

ظهر مقطع فيديو من هذا العرس في أوائل ديسمبر، وانتشر بأقصى سرعة على الشبكات الاجتماعية.

إنه رمز للأجواء البهيجة التي تستحق تسميتها بشهر العسل والتي تسود بين الإمارات العربية المتحدة و (الكيان الإسرائيلي)، بعد تطبيع العلاقات الدبلوماسية بينهما.
تم الإعلان عن هذه المعاهدة في منتصف أغسطس وتم التصديق عليها بعد شهر في حديقة البيت الأبيض، في نفس الوقت الذي اعترفت فيه مملكة البحرين بإسرائيل، وأعقب هذه المعاهدة الحكومية الدولية سلسلة من الاتفاقيات الثنائية، في التكنولوجيا أو الإعلام أو كرة القدم أو الخدمات المالية أو السياحة أو البحث أو النقل الجوي.

وقال حسين إيبش الباحث في معهد دول الخليج العربية بواشنطن إن “عملية التطبيع بين الإمارات وإسرائيل تتقدم بأقصى سرعة وهي فريدة من نوعها .
تهدف الإمارات إلى الاندماج على جميع المستويات مع إسرائيل، في حين أن الدول الأخرى التي اعترفت بها، البحرين والمغرب والسودان، لديها طموحات محدودة للغاية.

افتتح معهد دراسات الأمن القومي، مركز الأبحاث الرائد في إسرائيل، حوارًا مع مركز الإمارات للسياسات، نظيره الإماراتي.
تعهد هبوعليم، صاحب الوزن الثقيل في الصناعة المالية الإسرائيلية، وبنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مؤسسة مالية في دبي، بالتعاون.
كما فعل معهد وايزمان للعلوم وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي نفس الشيء.

انهاء عمل الأونروا
كما يتم التعاون بين الإمارات و” الكيان” لتنفيذ خطة أعدها كل من “معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي” و “مركز الإمارات للسياسات” تهدف إلى تصفية نهائية لقضية اللاجئين الفلسطينيين.
وتريد الإمارات إنهاء عمل “الأونروا”، وإلغاء التفويض الذي منحته لها الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل سبعين عاماً، بحجة أن الوكالة الدولية تعرقل السلام.

شراء نادي عنصري
كان رفع حظر التطبيع جذريًا لدرجة أن فردًا من العائلة المالكة في أبو ظبي لم يكن لديه أي مخاوف بشأن إعادة شراء نصف الأسهم في بيتار القدس، وهو نادي كرة قدم إسرائيلي سيئ السمعة بسبب الانتهاكات العنصرية المناهضة للعرب.
كما وقعت قناة i24News الإسرائيلية اتفاقية تبادل محتوى مع شركة أبوظبي للإعلام، وهي مجموعة سمعية وبصرية، دون أن تخشى بشكل واضح حقيقة أن الإعلام في الإمارات، وهو نظام استبدادي خاضع للإشراف، و لا يتمتع بالحرية.

المصدرLemonde
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.