تسجيل الدخول

عباس سيرفض أي مبادرة سلام من ترامب ويتهم حماس بخدمة المصالح الأمريكية

Nabil Abbas28 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
عباس سيرفض أي مبادرة سلام من ترامب ويتهم حماس بخدمة المصالح الأمريكية

فرنسا – lefigaro

وعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرة أخرى يوم الأحد بمعارضة أي اقتراح للسلام في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني صادر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال عباس يواجه الفلسطينيين “الخطوة الأكثر خطورة” في تاريخهم، في اشارة الى سلسلة من الاجراءات المثيرة للجدل المتخذة من قبل دونالد ترامب ، بما في ذلك الاعتراف المنفرد بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر كانون الاول عام 2017.
كان عباس يتحدث في اجتماع للمجلس المركزي الفلسطيني ، وهو الجهاز الرئيسي لمنظمة التحرير الفلسطينية (PLO).

بينما اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس منافسيه من حماس بخدمة المصالح الأمريكية برفضهم التخلي عن السيطرة على قطاع غزة.

وحسب صحيفة heraldbulletin الأمريكية، يخشى عباس من أن الولايات المتحدة تخطط لاقتراح يمنح الفلسطينيين محدودية الدولة في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس وبعض الحكم الذاتي في أجزاء من الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.
يطالب عباس بالاستقلال التام في المنطقتين.

قام الفلسطينيون بتجميد العلاقات مع إدارة ترامب ، التي من المتوقع أن تقترح خطة سلام في الأشهر المقبلة.

مقارنة عباس مبادرة السلام الأمريكية المقبلة في وعد بلفور عام 1917، الذي قالت الحكومة البريطانية أن الظروف مواتية لإنشاء “وطن قومي لليهود” في فلسطين “إذا تم تبني وعد بلفور ، فإن هذا الاتفاق لن يمر” ، على حد تعبير الرئيس الفلسطيني.

لقد أثارت واشنطن غضب الفلسطينيين عدة مرات ، بما في ذلك الإعلان عن أنها لن تمول بعد الآن وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (أنروا).
كما أغلقت مكتب التمثيل الفلسطيني في واشنطن ، متهمة القادة الفلسطينيين برفض التحدث معها أو بدء مفاوضات سلام مع إسرائيل.

وقال عباس “إنهم ما زالوا يتحدثون عن اتفاق القرن ويقولون إنهم سيقدمونه خلال شهر أو شهرين” ، مضيفا أن تصرفات الرئيس الأمريكي هي بمثابة اتفاق أحادي الجانب.
كما أكد من جديد دعمه للمساعدات المالية لعائلات الفلسطينيين الذين قتلوا أو سجنتهم إسرائيل.
ووفقاً لإسرائيل ، فإن هذا الدعم المالي لأسر الذين نفذوا الهجمات ضد إسرائيل يشجع “الإرهاب”.
في حين يعتبرهم الفلسطينيون مسجونين بسبب قتالهم للاحتلال الإسرائيلي.
وقال محمود عباس “إن رواتب شهدائنا والسجناء خط أحمر بالنسبة لنا”.

المصدرlefigaro
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.