تسجيل الدخول

غضب وانتقادات شديدة بعد إزالة مجلة فوغ للأزياء “فلسطين” من منشور إنستغرام للعارضة جيجي حديد 

admin11 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
غضب وانتقادات شديدة بعد إزالة مجلة فوغ للأزياء “فلسطين” من منشور إنستغرام للعارضة جيجي حديد 

الهولندية: yasmina.marokko

تعرضت مجلة فوغ لانتقادات شديدة بسبب حذفها كلمة فلسطين من منشور على إنستغرام كتبته عارضة الأزياء جيجي حديد على حسابها الخاص على إنستغرام.

ستتبرع عارضة الأزياء بجزء من أرباحها لضحايا الاحتلال في فلسطين والحرب في أوكرانيا، لكن مجلة فوغ ذكرت أوكرانيا فقط.

يوم الأحد الماضي، أعلنت عارضة الأزياء من أب فلسطيني وأم هولندية البالغة من العمر 26 عامًا على إنستغرام أنها ستتبرع بجميع أرباحها من برامجها في خريف عام 2022، وذلك من أجل “الاستمرار في دعم أولئك الذين يعانون من الحرب في أوكرانيا، وكذلك أولئك الذين يعانون منها في فلسطين”.
في البداية، خصصت مجلة فوغ منشورًا على إنستغرام لهذا الغرض، حيث أخذت المجلة بيانها حرفيًا تقريبًا وذكرت فلسطين أيضًا، ومع ذلك، انتقدت منظمة StopAntisemitism.org الموالية لإسرائيل ذلك، والتي جادلت بأن حديد استغلت الغزو الروسي لأوكرانيا لدفع أجندتها السياسية و “الافتراء” على إسرائيل.

رداً على هذا، قررت مجلة Vogue تغيير الرسالة وحذف الجزء الخاص بفلسطين من المنشور، مما أدى إلى غضب النشطاء المؤيدين للفلسطينيين، على سبيل المثال، دعا الناشط الفلسطيني محمد الكرد مجلة الموضة للمسائلة، وذكر أن إحدى الخدمات الإخبارية الرئيسية قامت بمسح الحقائق الحرفية للرسالة لأن الصهاينة بدأوا في العواء: “الكثير من النزاهة والأخلاق الصحفية”.
وقال ناشط آخر إن مجلة الموضة قامت بتبييض نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، وجادل بأن المتضامنين مع فلسطين مهمين أيضًا، حتى لو “لم يصلوا إلى صفحاتك وأغلفتك”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.