فضيحة جنسية جديدة في الكيان الإسرائيلي: نائب وزير إسرائيلي يخفي الإعتداء الجنسي على الأطفال

فضيحة جنسية جديدة في الكيان الإسرائيلي: نائب وزير إسرائيلي يخفي الإعتداء الجنسي على الأطفال

إسبانيا – HispanTv

أوصت شرطة الكيان الإسرائيلي اليوم الثلاثاء باتهام نائب وزير الصحة، يعقوب ليتزمان، بمحاولة مساعدة مرتكبي الجرائم الجنسية، بمن فيهم مشتهي الأطفال.

ليتزمان الذي يترأس حزب التوراة المتحد، قام باستخدام سلطته للضغط ومنع تسليم مالكا لايفر ، المدير السابق لمدرسة إلى أستراليا ، حيث يواجه تهماً باستغلال الأطفال جنسياً وإساءة المعاملة الجنسية لطلابه.

يُشتبه في أن ليتزمان حاول أيضا الحصول على تقرير مزيف لأمراض نفسية لاظهار مالكا ليفر باعتباره عاجزًا و مريض نفسي، وهذا الذي منع تسليمه إلى أستراليا.

ووفقًا للشرطة الإسرائيلية، حاول ليتزمان “التأثير على موقف الأطباء النفسيين في وزارة الصحة المعينين من قبل محكمة القدس” لتقديم ليفر كشخص يعاني من مرض عقلي.

وقالت الشرطة الاسرائيلية في بيان “أن هناك أدلة كافية ضد نائب الوزير ليتزمان لاثبات الاحتيال وانتهاك الثقة والتلاعب بالشهود.”

شهد الفساد الأخلاقي والجرائم الجنسية زيادة ملحوظة في السنوات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مع تورط الجيش الإسرائيلي والنظام القضائي.

شاركت عدة سلطات في كيان تل أبيب في قضايا فساد، بما في ذلك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، الذي  يريد الفوز في الانتخابات المقبلة بأي ثمن  رغم ملاحقته بتهم فساد عديدة.

المصدر - HispanTv
رابط مختصر
2019-08-06 2019-08-06
Nabil Abbas