تسجيل الدخول

فضيحة في الكيان الإسرائيلي: الجنس مقابل التعيين في القضاء

Nabil Abbas17 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
فضيحة في الكيان الإسرائيلي: الجنس مقابل التعيين في القضاء

إسبانيا – HispanTv

فضيحة جنسية تهز النظام القضائي للكيان الإسرائيلي وتسبب في اعتقال عدد من المحامين والتحقيق مع آخرين من قبل الشرطة الإسرائيلية.

في مواجهة الفساد المستشري في النظام القضائي، اضطر العديد من أعضاء لجنة التعيينات القضائية الإسرائيلية إلى المثول أمام المحكمة.

ومن بين ابرز السلطات التي لها علاقة بالفضيحة، وزيرة العدل ايليت شاكيد ورئيسة المحكمة العليا استير هيوت ، حسبما ذكرت وسائل الاعلام المحلية يوم الاربعاء.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة أشخاص، محاميًا وقاضيًا وزوجة قاضٍ آخر ، مرتبطين في شبكة لتبادل الخدمات الجنسية.

تم استجواب المعتقلين صباح يوم الأربعاء.
وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان المحامي البارز الذي لم يكشف عن هويته عين قاضيا في المحكمة مقابل خدمات جنسية.
واضافت المصادر ان الشرطة قبل القبض على المشتبه به، فتشت منزله بحثا عن وثائق تثبت تورطه في الفساد القضائي.

“سمحت الشرطة اليوم بنشر التفاصيل الجزئية للمسألة التي تحرج النظام القضائي.
يبدو ان شيئا خطيرا للغاية حدث هنا فيما يتعلق باجراءات تعيين القضاة فى المحاكم “.

بدورها ، انتقدت شيلي ياشيموفيتش ، وهي عضوة برلمانية معارضة ، قيادة ايليت شاكيد في النظام القضائي، وأكدت أن “أعضاء اللجنة والقضاة أجبروا على العمل في بيئة مهددة”.

ورفضت ايليت شاكيد ورئيسة المحكمة العليا استير هيوت في بيان صدر في اليوم نفسه الاربعاء الاتهامات، وأعلنت أنها تحقق في تعيين قاضيين من 334 قاضيا.

في مؤسسات النظام العسكري والسياسي ينتشر التحرش الجنسي والفساد

حتى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يجري التحقيق معه في قضايا فساد متعددة ممكن أن تطيح به خارج السلطة .

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.