تسجيل الدخول

فلسطين تستنكر الحفريات الإسرائيلية أسفل حرم المسجد الأقصى

Nabil Abbas31 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
فلسطين تستنكر الحفريات الإسرائيلية أسفل حرم المسجد الأقصى

اسبانيا – hispanTv

دعت وزارة الخارجية الفلسطينية إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الحفريات الإسرائيلية أسفل المسجد الأقصى.

وزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية حذرت الاحد ان قيام الكيان الإسرائيلي بالحفر في الحرم المقدس من المسجد الأقصى في مدينة القدس، يشكل خطرا كبيرا على منازل الفلسطينيين في المدينة المحتلة .

“تهدف هذه الحفريات إلى التسبب في تصدعات في منازل الفلسطينيين في المنطقة.
بعد ذلك ستقوم السلطات الإسرائيلية بتهجير السكان الفلسطينيين من منازلهم ، مدعية أنها غير صالحة للعيش بها”.
وقد وصفت الوزارة الفلسطينية بأنها “تطهير عرقي منهجي واسع النطاق” ، غايته طرد إسرائيل للفلسطينيين من منازلهم في هذه المدينة.

الحفريات في ساحة المساجد وإدانات اليونسكو:
يقع المسجد الأقصى في الحرم القدسي الشريف ، وهو مكان ذو أهمية كبيرة للمسلمين واليهود، يضم المجمع أيضًا قبة الصخرة.
إن الجهود التي يبذلها كيان تل أبيب لتدمير وتهويد ساحة المساجد لبناء معبد يهودي قد أطلق العنان لتوترات لدى المسلمين حول العالم.
أدت التوترات المحيطة بهذا الموقع الديني دورا هاما في الانتفاضة الفلسطينية الأولى والثانية والثالثة.
ترفض إسرائيل السماح لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بدخول الأماكن المقدسة في مدينة القدس.

في يوليو 2017 ،  تبنت منظمة اليونسكو قرارًا ينفي سيادة الكيان الإسرائيلي على مدينة القدس.
كما يدعو القرار “سلطات الاحتلال الإسرائيلية” إلى وقف  الحفريات  وأعمال الأنفاق والأعمال والمشاريع التي تنفذ في المنطقة الشرقية من القدس.

وفي عام 2016 ، تبنت منظمة اليونيسكو قرارًا يصف القدس بأنها مدينة “محتلة” وإسرائيل “كقوة احتلال” ، والتي ، وفقًا للقانون الدولي ، لا تتمتع بالسيادة على المدينة التاريخية.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.