فيديو مروع: جنود الكيان الإسرائيلي يضربون رجل فلسطيني ضرير وعاجز

أسبانيا – HispanTv

اقتحمت قوات الأمن في الكيان الإسرائيلي منزل عائلة فلسطينية واعتدت بالضرب على الأب الذي كان مستلقياً لأنه فقد البصر والأصابع والكلى بسبب مرض السكري.

الرجل ويدعى منذر الإزار 47 عام وهو من الضعف بسبب المرض، بحيث أنه غير قادر على تأدية المهام الشخصية دون مساعدة من الآخرين.

لكن هذه الحقيقة لم تمنع الجنود الإسرائيليين من ضربه بوحشية،بحسب صحيفة هاآرتس المحلية .

كما شرحت الزوجة لوسائل الإعلام، كسر الجنود باب المنزل ليلاً، وتقدموا نحو السرير وبدأوا في ضرب الرجل دون أن ينبس ببنت شفة. صرخات أولاده وزوجته ، قائلين إنه أعمى وعاجز لم تساعد في ايقاف الإعتداء. قامت القوات الإسرائيلية بلكمه في الوجه والكتفين على وجه الخصوص. ولا تزال الكدمات، بحسب الصحيفة، واضحة، بعد مرور أسبوع تقريباً على الهجوم الذي وقع فجر يوم 20 فبراير بالضفة الغربية.

وأضافت هآرتس أن الجنود غادروا المنطقة بعد حوالي 20 دقيقة

قال منذر: “إن أسوأ شيء بالنسبة للرجل الأعمى أنه لا يعرف متى ستأتي اللكمة التالية ” .

المصدر - HispanTv
رابط مختصر
2019-03-02 2019-03-02
Nabil Abbas