فيروس كورونا يصل إلى أكثر مناطق الاكتظاظ بالسكان في العالم: قطاع غزة

فيروس كورونا يصل إلى أكثر مناطق الاكتظاظ بالسكان في العالم: قطاع غزة

الهولندية: RTL

ظهر فيروس كورونا الآن في واحدة من أكثر المناطق كثافة سكانية في العالم: قطاع غزة الفلسطيني. يعيش مليونا شخص هناك في مساحة تبلغ ضعف مساحة جزيرة وادن من تيكسل الهولندية.

لقد كانوا خائفين من ذلك بالفعل، والآن بعد أن جاء الوقت، يشعرون بأنها “مثل نهاية العالم”، كما يقول أحد سكان غزة.

إنه سيناريو الكابوس في الشرق الأوسط. أن فيروس كورونا يخترق الأماكن التي يجلس فيها الكثير من الناس معًا، وحيث الرعاية الصحية ضعيفة للغاية، أو حتى أنها غائبة.

تم تشخيص الاصابة بالفيروس في غزة عند رجلين فلسطينيين في الثلاثينات من العمر. انتقلت العدوى إليهما خلال زيارة لباكستان و وصلوا لغزة، عبر مصر مساء السبت. كان لديهم حمى عالية وسعال جاف. قامت سلطات غزة على الفور بعزل الرجلين بمن فيهم أولئك الذين اتصلوا بهم. وقال متحدث باسم الحكومة “أن دائرة الأشخاص الذين تفاعلوا معهم لم تكن كبيرة”.

إن قطاع غزة ليس مزدحما للغاية فحسب، بل أيضا أكثر عرضة للخطر. إن حركة حماس في السلطة، وهي في حالة حرب مستمرة مع إسرائيل. لذلك يبقى ذلك البلد “قطاع غزة” مغلقاً عن العالم الخارجي لما يقرب من ثلاثة عشر عاماً، مما أدى إلى تحطم الاقتصاد بالكامل، ونظام الرعاية الصحية متدني جداً. الكهرباء متوفرة فقط لبضع ساعات في اليوم.

ربما توفر أقنعة الوجه بعض الحماية

يقول مراسل الشرق الأوسط، أولاف كوينز ، “غزة بلا شك أكثر مكان غير صالح للعيش”. حذرت الأمم المتحدة من ذلك منذ سنوات أيضًا، أنه بحلول عام 2020، ستصبح غزة غير قابلة للعيش، إنها 2020، والوضع ازداد سوءًا”.

يحاول السكان في قطاع غزة حماية حتى الحيوانات

حماس تدرك ضعف السكان، وقد أغلقوا بالفعل المطاعم والمقاهي وأماكن أخرى حيث يتجمع الناس في الأسابيع الأخيرة. حتى صلاة الجمعة في المساجد تم تأجيلها إلى أجل غير مسمى، و تم إنشاء مساحات في أماكن مختلفة حيث يمكن عزل السكان المصابين.

تعقيم المساجد في قطاع غزة

المسافة الاجتماعية: يعتقد أولاف كوينز أنه سيكون من الصعب كبح الفيروس: “نظرًا لأن مليوني شخص مكتظين في ما هو في الواقع أكبر سجن مفتوح في العالم، فإن الابتعاد الاجتماعي مستحيل عمليًا”.

الأخبار عن إصابة شخصين بفيروس كورونا قد أفزعت قطاع غزة بشدة. تقول امرأة للجزيرة: “يبدو الأمر وكأنه نهاية العالم. أنا خائفة للغاية على أطفالي وحظرت عليهم الخروج. الأطباء قلقين للغاية: “سيكون هذا الوباء تحديا كبيرا، إذا كانت أكبر وأقوى دول العالم تكافح بسببه، فكيف ستقاومه في غزة؟”

المصدر - RTL
رابط مختصر
2020-03-22
Nabil Abbas