تسجيل الدخول

في الذكرى الرابعة عشر لرحيل ياسر عرفات يعمل الفلسطينيون من أجل الوحدة – سبع عبارات مأثورة من أقوال عرفات

Nabil Abbas11 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
في الذكرى الرابعة عشر لرحيل ياسر عرفات يعمل الفلسطينيون من أجل الوحدة – سبع عبارات مأثورة من أقوال عرفات

اسبانيا – Telesurtv

في الذكرى الرابعة عشرة لوفاة الزعيم ياسر عرفات، ما زال الفلسطينيون يتذكرونه كرمز لنضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي.

yasser arafat.jpg 1718483347 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
“إن التحدي الأهم بالنسبة لنا هو إنشاء فلسطين كدولة مستقلة جديدة ، دولة ديمقراطية جديدة”

وكتبت صحيفة radioalgerie الصادرة باللغة الفرنسية

احيا الفلسطينيون يوم الأحد بالذكرى الرابعة عشرة لوفاة زعيمهم التاريخي ياسر عرفات ، من خلال تأكيد التزامهم بالحفاظ على حقوقهم الوطنية الثابتة ، والدفاع عن وحدتهم الوطنية لمواجهة خطط التصفية والمؤامرات ضد القضية. الفلسطينية.
وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس عشية الاحتفال إن “النصر أمر حتمي والاحتلال الإسرائيلي لفلسطين سينتهي رغم أنه سيستغرق بعض الوقت”.

201711111139553955 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
“نحن نرفض رفضا قاطعا جميع أشكال الإرهاب ، بما في ذلك إرهاب الجماعات والأفراد والدولة”

وقال الرئيس الفلسطيني في هذه المناسبة أن “الشعب الفلسطيني وقضيته تمر بمرحلة صعبة جدا في تاريخها”، معتبرا أن “المؤامرة ضد فلسطين التي بدأت مع وعد بلفور لم تكتمل” في اشارة “لصفقة القرن”.
“مصير أرض فلسطين سيحدده الشعب الفلسطيني ، الذي يدافع عن حقوقه هنا في فلسطين وعبر الشتات ، ولن يكون هناك فلسطيني واحد شريف يقبل أقل من حق شعبه “الحرية والسيادة والاستقلال على ارض دولة فلسطين بالقدس عاصمة وحسب حدود عام 1967”.

 الراحل ياسر عرفات ة - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
” باسم الله وبالنيابة عن الشعب العربي الفلسطيني، المجلس الوطني الفلسطيني يعلن قيام دولة فلسطين على أرضنا، وعاصمتها القدس”

“إننا ندعو جميعاً ، أكثر من أي وقت مضى ، إلى توحيد ودعم منظمة التحرير الفلسطينية (PLO) ، الممثل الشرعي والفريد لشعبنا في جميع أنحاء العالم وزعيم النضال الوطني من أجل حماية شعوبنا. حقوق وطنية تاريخية وغير قابلة للتغيير “.
وقال الرئيس الفلسطيني أيضاً: “لا يحق لأي جهة سحب اللاجئين الفلسطينيين من طاولة المفاوضات ، واتخاذ إجراءات ضد وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين”. الأونروا) ومحاولة التشكيك في عدد اللاجئين كمقدمة لتصفية القضية الفلسطينية “.

image 3a0e6eh1rim6qz42 1509815034 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
بعد انتخاب بنيامين نتنياهو رئيساً لوزراء إسرائيل: “الشعب الإسرائيلي صوت ضد السلام ، يريدون السلام مع الأردنيين ، يريدون السلام مع المصريين ، لكنهم لا يريدون السلام مع الفلسطينيين”

“لا تزال وحدتنا الوطنية أغلى ما لدينا ، وهي أقوى سلاح لنا للتعامل مع خطط التصفية والمؤامرات ضد قضيتنا.” ولن تنجح محاولات فصل الغزة عن الوطن الأم.
وقال: داعيا مختلف المجموعات والأحزاب إلى دعم أعمال منظمة التحرير الفلسطينية ومواصلة المقاومة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلية.
في هذا السياق ، أشاد محمود عباس بالرئيس الراحل ياسر عرفات ، الذي وافته المنية في 11 نوفمبر 2004 ، تاركا وراءه “ماض ثوري قوي” و “نهج نضالي” تبعه ودافع عنه اليوم. من قبل قادة منظمة التحرير الفلسطينية.

9998776556 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
“أنا جندي فلسطيني ، سأستخدم سلاحي للدفاع عن نفسي ، ليس فقط عن نفسي ، بل للدفاع عن كل طفل وامرأة ورجل فلسطيني وللدفاع عن الوجود الفلسطيني”

بعمر ال 75 عام ، توفي عرفات في 11 نوفمبر 2004 بالقرب من باريس حيث تم نقله إلى المستشفى في 29 أكتوبر بعد تدهور مفاجئ في حالته الصحية.

58981B7C E2F1 4175 AAE6 DB2FB952B801 w1023 r1 s - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
“إن انتفاضة الشعب الفلسطيني ورفضه للاحتلال والمستوطنات الإسرائيلية لا يعني رفضاً لسلام شامل”

وفي عام 2012، قدمت أرملته شكوى ضد X بتهمة القتل مع المدعي العام في نانتير، فرنسا، والذي فتح تحقيق قضائي.
العينات المأخوذة من رفات عرفات في 27 نوفمبر مقسمة بين ثلاثة فرق من الخبراء السويسريين والفرنسيين والروس.
في عام 2013 ، تستثني الفرق الروسية والفرنسية جميع حالات التسمم بالبولونيوم ، على عكس السويسريين.

20186522552488636638361024883673 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
“القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية واللي مش عاجبوا يشرب من بحر غزة”

تأتي الذكرى السنوية لوفاة عرفات بينما يواصل المحتل الإسرائيلي سياسته في الاستعمار والعدوان في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، على أساس هدف ضم فلسطين وتدمير عملية السلام.

المصدرtelesurtv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.