تسجيل الدخول

في عمل استفزازي جديد وزيرة الثقافة في الكيان الإسرائيلي تتجول في القدس والمستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى

Nabil Abbas28 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
في عمل استفزازي جديد وزيرة الثقافة في الكيان الإسرائيلي تتجول في القدس والمستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى

إسبانيا –HispanTv

في عمل استفزازي جديد ، قامت وزيرة الثقافة في “الكيان الإسرائيلي” بزيارة البلدة القديمة لمدينة القدس المحتلة، بينما اقتحم المستوطنون المسجد الأقصى.

في رسالة استفزازية، قامت وزيرة الثقافة والرياضة في الكيان الإسرائيلي، ميري ريجيف،  بجولة في شوارع البلدة القديمة من المدينة الفلسطينية المحتلة من القدس.
ورافق الوزيرة فريق من المصورين في جولتها في المدينة الفلسطينية المحتلة في محاولة لتعزيز حملتها السياسية للانتخابات البرلمانية المقبلة، حسب ما ذكرت وكالة الانباء معان.

بموجب معاهدة وادي عربة العربية (1994) بين الأردن وإسرائيل، تتحمل عمّان مسؤولية حماية الأماكن المقدسة ، الإسلامية والمسيحية على حد سواء ، في المدينة المقدسة، ويمكن لليهود الدخول، ولكن ليس أداء الطقوس.

إلا أن المستوطنين والعسكريين الإسرائيليين كثيراً ما يخرقون المسجد الأقصى والاماكن المقدسة التابعة له ، وبحسب الأمم المتحدة ، يعتبر ذلك “استفزازات دينية”.
و في ذات يوم الأحد، اقتحمت مجموعة من 40 مستوطنا المسجد الأقصى، وهو ثالث مكان مقدس للمسلمين.

قال الشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى، إن الجيش الإسرائيلي حظر دخول موظفي وزارة الأوقاف الإسلامية، ومنعهم من أداء وظائفهم.

وقد ازدادت الاستفزازات من قبل السلطات الإسرائيلية في الحرم المقدس في الأشهر الأخيرة بعد قرار رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إلغاء  الحظر المفروض على زيارة برلمانية في موقع المسجد الأقصى.

يذكر أن ميري ريجيف سبق وأن ظهرت في مهرجان كان السينمائي في فرنسا بالعام 2017 بفستان مرسوم عليه المدينة المقدسة في رسالة استفزازية سياسية واضحة بأن القدس هي للكيان الإسرائيلي.

نددت عدة  مجموعات فلسطينية و، بما في ذلك حركة المقاومة الاسلامية في فلسطين (حماس)، واعتبرت تدنيس الجماعات الصهيونية للمسجد الأقصى على أنها “جزء من حرب دينية منهجية ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته التي أطلقها الاحتلال الإسرائيلي  وتدعمها الإدارة الأمريكية “.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.