تسجيل الدخول

قطر تمنح مائة دولار إلى 94 ألف أسرة في قطاع غزة

Nabil Abbas27 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
قطر تمنح مائة دولار إلى 94 ألف أسرة في قطاع غزة

فرنسا – France24

وفت قطر بودعها بشأن توزيع مبلغ خمسة ملايين دولار شهريا على الأسر الفقيرة بقطاع غزة، في إطار اتفاق غير رسمي تم التوصل إليه في نوفمبر بين “الكيان إسرائيلي” وحركة حماس التي تدير القطاع.
وسمح “الكيان الإسرائيلي” بموجب الاتفاق بمرور المنح عبر “الأراضي المحتلة” مقابل عودة الهدوء نسبيا إلى الحدود مع غزة.

وبالفعل حصلت البارحة السبت 94 ألف أسرة في غزة على منحة أولية من قطر بمبلغ مئة دولار.

وكانت قطر قد تعهدت بإرسال 15 مليون دولار إلى غزة شهريا في إطار اتفاق غير الرسمي المذكور أنفا.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية في وقت سابق عن السفير القطري لدى غزة قوله إن الأموال ستوزع على فقراء القطاع. واصطف مئات الأشخاص بمكاتب البريد في قطاع غزة ليتلقى كل منهم مئة دولار.

توزيع المبلغ المخصص للمنحة على مدار السبت والأحد:
وقال محمد العمادي بحسب وسائل الإعلام إن “المنحة القطرية المخصصة للعائلات المحتاجة في غزة ستشمل 94 ألف أسرة”.
وأضاف أن نصف الأموال ستوزع السبت بينما سيتم توزيع باقي المبالغ الأحد بواقع مئة دولار لكل عائلة.

و كانت قد شكلت الأموال نقطة خلافية رئيسية هذا الأسبوع إذ رفضت حماس قبولها مشيرة إلى أن إسرائيل تسعى لتغيير بنود الاتفاق.

وأعلنت قطر الجمعة أن المنحة ستستخدم الآن لتمويل مشاريع إنسانية بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

ماذا عن رواتب موظفي حركة حماس؟
كان من المفترض أن تستخدم معظم الأموال لدفع رواتب موظفي حركة حماس المدنيين لكن تم تحديد نحو خمسة ملايين دولار توزّع شهريا على الأسر الفقيرة في غزة.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية قال السفير القطري “لا لن تصرف المنحة لرواتب موظفي حماس العموميين في قطاع غزة، مبينا أن رواتب هؤلاء الموظفين وعددهم نحو أربعين ألف مدني وشرطي ستصرف مثلما كان يحصل في السابق، أي أن حماس ستصرف من إيراداتها لموظفيها، في إشارة إلى أموال الضرائب والجمارك التي تجبيها وزارة المالية التي تديرها حماس في القطاع.

وأوضح أن رواتب موظفي حماس تبلغ “33 مليون دولار ونحن (كنا) ندفع 10 ملايين وهذا يخدم المدرسين والعاملين في المستشفيات والموظفين البسطاء الذين يشغلون البلد” معتبرا أن البعض فهم هذه المبادرة بشكل خاطىء، موضحا أن “هذه مساعدات إنسانية وسوف تصرف بأسلوب آخر للعائلات الفقيرة وعلى الكهرباء وستعطي نفس النتيجة”.

كيف سمح الكيان الإسرائيلي بوصول الأموال للعائلات الفقيرة في غزة؟
منذ 2012 موّلت قطر التي تعتبرها حماس حليفا، مشاريع كبيرة في البنية التحتية والطرقات وبناء مستشفى وأحياء سكنية عديدة في قطاع غزة بقيمة أكثر من “420 مليون دولار” إلى جانب “أكثر من 150 مليون دولار مساعدات إنسانية” وفق العمادي الذي أكد أن بلاده “سوف تستمر في الدعم”.

وهذا الدعم هو جزء من التزام بدفع مليار دولار تعهدت بها قطر خلال مؤتمر إعمار غزة بعد حرب 2014 والذي عقد في القاهرة.

ويسود هدوء هش على حدود القطاع منذ شهر نوفمبر نتيجة تهدئة غير رسمية بين حماس وإسرائيل.
وبموجب هذا التفاهم الذي جرى التوصل إليه بوساطة مصرية وقطرية وبالتعاون مع الأمم المتحدة، سمح الكيان الإسرائيلي لقطر، بتقديم مساعدات للقطاع، بما في ذلك 15 مليون دولار شهريا لدفع رواتب موظفي حماس المدنيين والشرطة، إضافة إلى تقديم مساعدات إغاثية للفقراء.

المصدرFrance24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.