تسجيل الدخول

قوات أمن الكيان الإسرائيلي تعتقل أربعة فلسطينيين للإشتباه بقتل مستوطن وجرح اثنان أخران

admin19 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
قوات أمن الكيان الإسرائيلي تعتقل أربعة فلسطينيين للإشتباه بقتل مستوطن وجرح اثنان أخران

السلوفاكية: SVET

قالت قوات الأمن الإسرائيلية اليوم الأحد إن أربعة فلسطينيين يشتبه في تنفيذ هجوم بإطلاق النار على سيارة كانت تقل طلاب المدرسة الدينية. وقتل مستوطن واصيب اثنان اخران في الهجوم الذي وقع يوم الخميس.

يُشتبه في قيام المعتقلين بإطلاق ما لا يقل عن عشر رصاصات قتلت يهودا ديمينتمان البالغ من العمر 25 عامًا وجرحت شابين آخرين.

عطلة نهاية أسبوع متوترة
وقع الحادث بالقرب من مستوطنة هومش، وهي مستوطنة يهودية سابقة تم إخلاؤها بعد طرد إسرائيل من قطاع غزة في عام 2005.

لكن في السنوات الأخيرة، أعاد المستوطنون إنشاء مستوطنة غير مصرح بها هناك، والتي تعتبر غير قانونية ولكن غالبًا ما تتغاضى عنها الحكومة الإسرائيلية.

اعتقل الفلسطينيون المشتبه بهم بعد عطلة نهاية أسبوع متوترة: أفادت شرطة الحدود الإسرائيلية يوم السبت أنها ألقت القبض على امرأة فلسطينية تبلغ من العمر 65 عامًا في الخليل قيل إنها طعنت مستوطنًا إسرائيليًا وأصابته.

تصعيد العنف
وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الهجمات تأتي في وقت تتصاعد فيه أعمال العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية.
وأشارت إلى أن يهوديًا متشددًا أصيب بجروح خطيرة في أوائل ديسمبر بعد تعرضه للطعن أمام أسوار البلدة القديمة في القدس.
وقبل ذلك بأسبوع فتح ناشط من حماس النار في البلدة القديمة بالقدس فأطلق النار على رجل إسرائيلي، وقتلت القوات الإسرائيلية المهاجم.

كما أن أعمال العنف التي يمارسها المستوطنون ضد الفلسطينيين شهدت بدورها زيادة مماثلة خلال موسم قطف الزيتون.
في منتصف نوفمبر، هاجم مستوطنون مجموعة من المزارعين الفلسطينيين في مزرعة تحيط بموقع هوميش برذاذ التوابل والعصي، مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص.
احتلت إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في حرب عام 1967. ويعيش الآن أكثر من 700,000 مستوطن إسرائيلي في هذه الأراضي. ومع ذلك، فإن الفلسطينيين ينظرون إليها على أنهم جزء من دولتهم المستقلة المستقبلية.
ويرى الفلسطينيون، إلى جانب معظم المجتمع الدولي، المستوطنات على أنها غير شرعية وتشكل عقبة رئيسية أمام السلام في المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.