تسجيل الدخول

قوات الأمن الإسرائيلية تستخدم العنف ضد المشاركين في جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة

2022-05-13T18:19:35+02:00
2022-05-13T18:21:00+02:00
الصحافة الأوروبية
admin13 مايو 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
قوات الأمن الإسرائيلية تستخدم العنف ضد المشاركين في جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة

الهولندية: NOS

تعرض المشاركين في جنازة الصحفية الجزيرة شيرين أبو عقله في القدس إلى حملة قمع عنيفة من قبل قوات الأمن الإسرائيلية، حاول الضباط إيقاف الموكب أو صده بالقوة.
كان على حاملي التابوت نقله فيما بينهم، وسقط النعش على الارض خلال الاشتباكات، بعد مرور بعض الوقت، انسحبوا إلى مبنى وضعوا به التابوت.

وأقيمت جنازة الصحفية في كنيسة مسيحية في القدس بالبلدة القديمة، وتقول الشرطة الإسرائيلية إنها حاولت تقديم جنازة “لائقة، و لسوء الحظ، حاول مئات الأشخاص الإخلال بالنظام العام قبل البدء” .
كانت البداية في المستشفى حيث أراد الموكب السير إلى الكنيسة مع التابوت، وقالت الشرطة: “عندما كان من المقرر إخراج التابوت من المستشفى، تم إلقاء الحجارة على الضباط وأجبر الضباط على التدخل”.
كما كان من الممكن سماع الهتافات القومية الفلسطينية، تم القبض على ستة اشخاص.
وفي وقت لاحق، أعطت الشرطة الإسرائيلية للعائلة الإذن بنقل التابوت إلى الكنيسة بالسيارة، وبحسب وكالة أسوشيتد برس، تعرض المشاركون في الموكب الذين بقوا في المستشفى للقصف بالغاز المسيل للدموع.
بعد خدمة الكنيسة، تشكل موكب آخر من آلاف الأشخاص وحملوا نعش أبو عاقله إلى مقبرة قريبة، وفي المقبرة كان في وداع الصحفية حشد صغير، وضع الناس الزهور والأكاليل على التابوت وكانت هناك خطابات قصيرة.

لا تحقيق مشترك
استشهدت ابو عاقلة يوم الاربعاء بالرصاص في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة، ويقول شهود عيان وصاحب عملها قناة الجزيرة إن جنود الاحتلال هم من أطلقوا النار عليها، وتقول إسرائيل إنها قتلت في إطلاق نار ولكن من غير الواضح ما إذا كانت قد أصيبت برصاص جنود إسرائيليين أو فلسطينيين.
وتريد إسرائيل إجراء تحقيق مشترك مع السلطة الفلسطينية في مقتل الصحفية، كما تريد فحص الرصاصة التي أصابتها لتحديد مصدرها.
ولكن السلطة الفلسطينية ترفض التعاون مع إسرائيل، تجري تحقيقاتها الخاصة وتحيل النتائج إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، لا تعترف إسرائيل بسلطة المحكمة الجنائية الدولية.
شيرين أبو عقله (51 عاما) كانت من أوائل مراسلي الجزيرة، لقد كتبت بشكل رئيسي تقارير عن الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.