تسجيل الدخول

 كم ستحصل السلطة الفلسطينية ومصر والأردن مقابل صفقة القرن؟

Nabil Abbas28 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
 كم ستحصل السلطة الفلسطينية ومصر والأردن مقابل صفقة القرن؟

فرنسا – EuroNews

حاول جاريد كوشنر، المستشار في البيت الأبيض في زيارته الأخيرة لدول الخليج، حشد الدعم لخطته حول السلام في الشرق الأوسط، وكشفت مصادر بأن هذه الجولة هدفت لمناقشة مبادرات اقتصادية، لإيجاد حلول جذرية لقضايا الحل النهائي العالقة بين الطرفين الفلسطيني و الإسرائيلي.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز، فإن خطة كوشنر تتمحور حول استثمار المليارات في أراضي السلطة الفلسطينية، والدول العربية الحدودية مع إسرائيل، لإنهاء صراع بدأ منذ عقود، وأشارت الجزيرة إلى أن كوشنر أكد لرؤساء دول عربية، أن مخططه الاقتصادي للمنطقة سيدفع طرفي النزاع إلى تسوية سياسية.

وفي لقاء مع سكاي نيوز أكد كونشر بأن انهاء الصراع قد يتحقق من خلال تحسين ظروف حياة الناس، وأضاف:”في حال تمكنا من تحقيق هذا فستكون هنالك الكثير من الفرص للفلسطينيين، والإسرائيليين، وحتى للجميع في المنطقة”.

البيت الأبيض لم يعلن عن تفاصيل الخطة والقسم الاقتصادي منها، إلا أن محللين أكدوا أنها تقوم على استثمار 25 مليار دولار في الضفة الغربية خلال 10 سنوات قادمة، وحوالي 40 مليار دولار في مصر والأردن، وربما لبنان، بحسب جهودهم لتحقيق الأهداف، وبحسب مصدر لنيويورك تايمز، فإن هذه الأرقام غير دقيقة، لكنه أكد أن هنالك عشرات المليارات من الدولارات التي ستضخ في هذه الدول.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجزء الأكبر من هذه المليارات ستأتي من الدول الغنية في المنطقة، وستساهم الولايات المتحدة بجزء منها، بدون ذكر المبلغ الذي ستقدمه.

يذكر أن كوشنر زار الإمارات العربية المتحدة والسعودية وعُمان والبحرين، كما التقى بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان في تركيا.

وكان بيان صادر عن البيت الأبيض قد أكد لقاء كوشنر وجيسون جرينبلات المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط وبرايان هوك الممثل الأمريكي الخاص لإيران التقوا مع الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.