تسجيل الدخول

لأول مرة: طائرة اماراتية تهبط في تل أبيب حاملة مساعدات للفلسطينيين

Nabil Abbas20 مايو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
لأول مرة: طائرة اماراتية تهبط في تل أبيب حاملة مساعدات للفلسطينيين

الهولندية: NOS

للمرة الأولى، قامت شركة طيران اماراتية بتشغيل رحلة مباشرة بين الإمارات العربية المتحدة و “الكيان الإسرائيلي”، وهي دول ليس لها علاقات دبلوماسية رسمية.

سافرت طائرة الاتحاد للطيران من أبو ظبي إلى تل أبيب بحمولة من مواد الإغاثية للأراضي الفلسطينية.

تقول الإمارات إنها لن تعترف بإسرائيل حتى يتم إحراز تقدم في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، التي ما زالت قائمة منذ سنوات.

لكن كلا البلدين ينظران إلى برنامج إيران النووي وطموحاتها العسكرية على أنه تهديد، الأمر الذي لعب دوراً في العلاقات خلف الكواليس.
هذه الرحلة هي خطوة جديدة في هذه العملية.

محاربة فيروس كورونا
سافرت طائرة الاتحاد، و هي مملوكة لحكومة أبوظبي، إلى تل أبيب لأن قطاع غزة والضفة الغربية اللذان تحتلهما إسرائيل ليس لديهما مطارات.
لم يكن هناك ركاب على متن الطائرة، ولكن كان هناك 14 طنا من الملابس الواقية وأجهزة التنفس ومعدات طبية أخرى.
وتأتي الشحنة من مخزون مواد الإغاثة من الأمم المتحدة المخزنة في الإمارات.
وتهدف إمدادات الإغاثة إلى مساعدة الفلسطينيين في مكافحتهم لفيروس كورونا.

على الرغم من أن الإمارات لا تعترف رسميًا بإسرائيل، فلا يزال هناك اتصال بين البلدين.
يمكن للإسرائيليين السفر إلى الإمارات، و أرسل “الكيان الإسرائيلي” وفد صغير إلى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في أبو ظبي.

كما ستشارك إسرائيل في إكسبو 2020 العام المقبل، المعرض العالمي الذي يقام في إمارة دبي.
ومع ذلك، لا تزال المحادثات الهاتفية بين الإمارات وإسرائيل غير ممكنة.

المصدرNOS
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.